هاش ديسك | في تويتر: البنزين يغطي على كأس العالم

واستطاعت الـ 1973 تغريدة الوصول إلى أكثر من 19 مليون مستخدم على "التايم لاين" لكن لم يتفاعل مع التغريدات سوى 1277 مستخدم فقط.

صباح ثاني عيد الفطر استقبل المصريون قرارًا حكوميًا بزيادة أسعار البنزين والمحروقات، لتتغير خريطة التريند على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن بقيت مستقرة لأكثر من يومين لصالح كأس العالم، ولكن #البنزين صعد سريعًا إلى القمة متجاوزًا حتى مباراة مصر والأورجواي.

وكعادة المصريين في التعامل مع القرارات الحكومية، جاء رد فعل الجمهور المصري على قرار الزيادة ساخرًا، الأمر الذي دفع حساب باسم باسم بن عامر إلى انتقاد سلوك الجمهور المصري في التفاعل والاشتباك مع القرارات الحكومية.


كما قارنت مستخدمة حساب باسم نهال حمزة بين المواطن الأدرني والمواطن المصري من حيث متوسط الدخل والتفاعل مع القرارات الحكومية المتعلقة بزيادات الأسعار.


وبتحليل 1973 تغريدة تمت في فترة زمنية لم تتجاوز النصف ساعة بين الساعة الواحدة والنصف ظهرًا والثانية مساءً، فقد جاءت 33% من نسبة التغريدات في شكل التغريدات النصية، بينما مثلت الصور والروابط 12% من نسبة التغريدات، و1% فقط كانت نسبة الردود على التغريدات، وكانت النسبة الأكبر 54% من نسبة التغريدات لإعادة التغريدات.


اقرأ أيضًا: طريق الزيادة يبدأ من الخميس: كيف تضبط الحكومة توقيت زيادات الأسعار


واستطاعت الـ 1973 تغريدة الوصول إلى أكثر من 19 مليون مستخدم على "التايم لاين" لكن لم يتفاعل مع التغريدات سوى 1277 مستخدم فقط.

وأظهرت التحليلات أن أكثر المستخدمين الناشطين والمساهمين في التفاعل مع الهاشتاج هو مستخدم حساب باسم punshir بـ 37 تغريدة خلال النصف ساعة المذكورة يليه مستخدم حساب باسم علاء موسى بـ 33 تغريدة.

وجاءت الصور المستخدمة في التغريدات المتفاعلة مع الهاشتاجات تعبر عن السلوك الساخر الذي ينتهجه المصريون في التفاعل مع القرارات الحكومية.


وعلى الرغم من نسبة الرد القليلة، حيث تمثل نسبة الردود على التغريدات 1% فقط من إجمالي التغريدات، إلا أن مستخدم حساب باسم غلاگ بداخل القلب استطاع بتغريدة واحدة حصد 93 رد (الرقم يتزايد) فقط قام المستخدم الذي يبدو أنه سعودي الجنسية بمقارنة أسعار البنزين في مصر والسعودية مع الإشارة إلى أن السعودية دولة مصدرة للنفط، الأمر الذي دفع المستخدمين في التفاعل مع تغريدته ومطالبته بالإفصاح عن متوسط دخله.

وبحسب المستخدم فإن دخله لا يتعدى الـ 400 ريال سعودي. الأمر الذي دفع المستخدمين في التكشيك في مصداقيته.


وبعيدًا عن تويتر، فقد شهدت محرك البحث جوجل صعودًا سريعًا في طلب البحث عن "أسعار الوقود"، فقط حقق الطلب أكثر من 10 ألاف عملية بحث في ساعات قليلة ليصبح الرابع من قائمة جوجل ترند لعمليات البحث الرائجة.

وبالنظر إلى عمليات البحث ذات الصلة، نجد أن المستخدمين من محافظة البحيرة والبحر الأحمر هم أكثر من يبحثون عن طلبات "أسعار الوقود اليوم".

بينما يبحث المستخدمون من داخل القاهرة والإسكندرية عن "أسعار البنزين في مصر 2018".

بينما جاءت طلبات البحث عن "أسعار البنزين" من محافظة القليوبية والبحيرة.