حدائق دمرتها دولة يوليو

ابحث عن أي مساحة خضراء مجاورة وأرسل لها البلدوزر.

في الانتخابات الرئاسية عام 2014 قدم المحامي مرتضى منصور نفسه كمرشح رئاسي محتمل، وقتها قال في أحد تصريحاته إن برنامجه الرئاسي سيتضمن إلغاء الحدائق في شوارع المدن لتوسيعها.

فيما بعد انسحب مرتضى منصور ولم يقدم أوراقه كمرشح رئاسي، لكن ما اقترحه ليس غريبًا عن سياسات الحكومات المتعاقبة على حكم البلاد منذ يوليو/ تموز 1952.

عشرات الحدائق التي دُمِّرت بقرارات من الحكومات المتتالية، وبالذات في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، الذي يبدو أنه كان مصابًا بمتلازمة البناء على الحدائق، لو كان هناك مرض بهذا الاسم.

يمثل قرار البناء على الحدائق الأمر الأسهل دائما عند التفكير في إنشاء مشروع أو توسيع آخر قائم، حيث لا يحتاج الأمر إلى مدّ طرق أو مرافق. فقط ابحث عن أي مساحة خضراء مجاورة وأرسل لها البلدوزر.

في السطور التالية نتتبع بعضًا من الحدائق التي صدرت قرارات بالبناء عليها، نقول "بعضًا" لأنها أكثر من أن تحصى.

حديقة الزهرية

حديقة الزهرية. تصوير: ميشيل حنا.

أنشئت حديقة الزهرية في عشرينيات القرن الماضي بالزمالك، وتحتوي على مجموعة كبيرة من الأشجار والزهور النادرة، في عام 1955 اقتطع جزء منها لبناء كلية التربية الرياضية للبنات، ثم اقتطع جزء آخر لبناء برج القاهرة الذي بني بين عامي 1956 و1961.

حديقة الأزبكية

سنترال الأوبرا كما يبدو من بقايا حديقة الأزبكية. تصوير: ميشيل حنا.

طلب الخديوي إسماعيل من المهندس الفرنسي، باريل ديشان، والذي كان مسؤولًا عن بساتين باريس، إنشاء وتصميم حديقة الأزبكية، كانت مساحتها تصل إلى نحو 18 فدانًا ومثلت إحدى درر القاهرة، حيث كانت تقام فيها الاحتفالات الخديوية والملكية وتعزف فيها الموسيقى وتقام الحفلات الغنائية.

في أبريل/ نيسان من عام 1954 اخترق شارع 26 يوليو الحديقة، ثم بُنِيَ على أجزاء منها مسرح العرائس ومسرح 26 يوليو وجراج العتبة ومحطة الأوتوبيس، واقتطع جزء كبير آخر لبناء سنترال الأوبرا (الذي يعرف أيضًا بسنترال العتبة).

لم يتوقف استهداف الحديقة عند هذا الحد، فقد أتى مشروع الخط الثالث لمترو الأنفاق في 2007 ليقضي على ما تبقي منها.​

حدائق كنيسة العائلة المقدسة بالمطرية

مساكن المطرية الشعبية. صورة من جوجل إيرث.

لكنيسة العائلة المقدسة بالمطرية تاريخ طويل يبدأ من القرن الخامس الميلادي، وقد كانت دائمًا إحدى محطات الحج للأراضي المقدسة لدى المسيحيين، الكنيسة الحالية تعود إلى عام 1904.

كان للكنيسة حدائق وبساتين شاسعة تحيط بها، وهي أراض وقف على الكنيسة، قام عبد الناصر بمصادرة البساتين وأقام عليها مجموعة من المساكن الشعبية.

حدائق قصر المانسترلي

بقايا قصر المانسترلي. تصوير: ميشيل حنا.

يعود قصر حسن باشا المانسترلي بالروضة إلى عام 1851. كان القصر يشغل مساحة ضخمة وهو مكون من مجموعة من المباني التي هدم أكثرها ولم يتبق منها إلا القليل. كانت للقصر حدائق شاسعة تحتوي على مجموعة من الأشجار التي يتجاوز عمرها المائة عام، في 23/7/1962 أزيلت هذه الحدائق وبني مكانها محطة مياه الروضة، وفقا لـ"منطقة تفتيش مصر القديمة والفسطاط".

حدائق قصر محمد علي بشبرا

مباني كلية الزراعة. صورة من جوجل إيرث.

عام 1963 تحولت الحدائق الضخمة لقصر محمد علي بشبرا إلى مباني كلية الزراعة التابعة لجامعة عين شمس، تبقى جزء صغير من الحدائق، فصدر قرار عام 1965 بتحويله إلى مركز تدريب، والذي تحول عام 1968 إلى المعهد العالي للتعاون الزراعي، وبذلك تم القضاء على حدائق القصر.​

حدائق المنتزه

فندق فلسطين. تصوير: ميشيل حنا.

لم تنج حدائق قصر المنتزه من عمليات البناء، حيث تم بناء مجموعة كبيرة من الشاليهات لكبار مسؤولي الدولة، إضافة إلى فندق ضخم هو فندق فلسطين الذي بني بأمر من عبد الناصر عام 1964، وكان عبد الناصر يستقبل فيه زواره من الملوك والرؤساء. أيضا تم اقتطاع أجزاء منها لبناء ناد ترفيهي وبعض المنشآت الأخرى.

حديقة الشلالات

مركز شباب الشلالات. تصوير: ميشيل حنا.

وهي حديقة تاريخية بالإسكندرية، تحتوي على صهاريج أثرية وبقايا أسوار المدينة. في الستينيات تم اقتطاع جزء كبير منها لبناء مركز شباب الشلالات.

حديقة المتحف المصري

مبنى الحزب الوطني قبل احتراقه وهدمه. تصوير: ميشيل حنا.

كان للمتحف المصري حديقة ضخمة تمتد حتى تطل على النيل مباشرة، وكان نقل الآثار يتم عبر النيل إلى المتحف. عام 1954 تم اقتطاع الحديقة من المتحف لبناء مبنى بلدية القاهرة، والذي تحول بعد ذلك إلى الاتحاد الاشتراكي، ثم تحول إلى مبنى الحزب الوطني. احترق المبنى أثناء ثورة يناير، وتم هدمه في 2015، ولازال المتحف المصري يطالب برجوع الأرض إليه.

​حديقة عرب المحمدي

وقد تم اقتطاع جزء كبير منها لضمه إلى كلية طب عين شمس وذلك عام 1968 (قرار محافظة القاهرة رقم 97 لسنة 1968).

حديقة الخالدين بالدراسة

مشيخة الأزهر. في هذا المكان كانت توجد حديقة الخالدين.

تم اقتطاع جزء كبير منها لبناء دار الإفتاء المصرية (قرار محافظة القاهرة رقم 221 لسنة 1987). بعد ذلك تم تخصيص جزء كبير آخر من الحديقة لإنشاء مشيخة الأزهر (قرار محافظة القاهرة رقم 394 لسنة 1995)، وبذلك صارت أثرًا بعد عين.

حديقة سراي القبة

تم اقتطاع جزء من الحديقة لبناء مركز طبي (قرار محافظة القاهرة رقم 188 لسنة 1984).

حديقة فم الخليج

المعهد القومي للأورام. تصوير ميشيل حنا

تم تحويل الحديقة إلى جراج للمعهد القومي للأورام (قرار محافظة القاهرة رقم 251 لسنة 1989).

وإلى جانب ذلك كله تبقى الحدائق الخاصة بمئات من القصور والفيلات التي تم تأميمها وتحويلها إلى مقار حكومية أو مدارس، وقد تم تجريف والبناء على الغالبية العظمى من حدائقها، وهذه تحتاج إلى مجلدات إذا أردنا حصرها!

قصر الأميرة فائقة هانم، وفي الخلفية أحد المباني التي بنيت على حديقته. تصوير: ميشيل حنا.