السيسي خلال جلسات المؤتمر السادس للشباب بجامعة القاهرة. المصدر: الصفحة الرسمية للرئيس السيسي.

نص كلمة الرئيس في جلسة "المشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية" 29/7/2018

كل بيان دقيق شفاف قوي إحنا نقدر نعمل منه آآ إجراء لصالح المواطن المصري، ويبقى هو يتأكد إن إحنا زي ما، كفاية إنك تروحله وتخبط عليه وتقوله أنا شايفك، حتى لو ما إدتلوش، حتى لو ما إدتلوش (تصفيق).


السيسي: سيادة العميد أكرم، إنت عميد ولا..

أكرم عبد الباسط: أنا وكيل يا فندم، لوا..

السيسي: (يضحك) ماتزعلش..

أكرم عبد الباسط: لأ، إنت تؤمر يا فندم،

السيسي: لا إزاي. طيب، إحنا الكلام اللي اتعمل ده كان الهدف منه اللي انت، اللي انا كنت عايز أسمع الناس في مصر، الجهد اللي إحنا قلنا نضغط نفيسنا شوية، بعد ما كان مطلوب إن إحنا يعني وقت أكتر من كدة عشان نخلصه.

بس أنا عايز أقولك، لسة ما زال المطلوب كتير، فإذا كنت إنت بتقولي إن أنا هاخش على بورسعيد وأعملها ميكنة كاملة في 19 أمال الدولة إمتى كلها؟

وإذا كنت إنت اخترت 200 شاب وعملوا معاك كدة، طب إذا كنت عايز أكتر من كدة، والمرة إللي فاتت إحنا اتكلمنا في النقطة دي، وقلتلك لو الموضوع موا، يعني، يعني، يعني تمويل، أنا مستعد، مستعد ليه؟ لأن زي ما انتوا شوفوا كدة وسمعتوا كلكوا، إن كل بيان دقيق شفاف قوي إحنا نقدر نعمل منه آآ إجراء لصالح المواطن المصري، ويبقى هو يتأكد إن إحنا زي ما، كفاية إنك تروحله وتخبط عليه وتقوله أنا شايفك، حتى لو ما إدتلوش، حتى لو ما إدتلوش (تصفيق).

أنا.. يعني، يعني إذا كنت بتتكلم على بورسعيد، وكان أمير قال خطة عمل للوزارات، وأمير لما قلت خطة العمل ماحطتش توقيتات، لأ إحنا عايزين نحط توقيتات ملزمة ويبقى لينا لقاء تاني في التوقيت اللي انتوا هاتطرحوه، وتقولوا مثلا خلال شهر اتنين تلاتة وفي أول مؤتمر شباب نطلع نتكلم نقول التوقيت اللي إحنا حددناه لنفسينا بخطة العمل وتوقيتات إحنا خلصناه.

أنا إذا كنت إنت يا أكرم بتتكلم على إنك إنت تعمل بورسعيد كلها على نهاية 19، طب امال الدولة كلها إمتى؟ قول..

خالد العطار: اسمحلي أرد في الحتة ديت، هي بورسعيد مش مجرد مدينة وهايتكرر الوقت فيها، بورسعيد هاتبقى النموذج اللي نقدر ننشره، وبالتالي إحنا الفكر كله اللي بعد كدة نقدر ندي ده لشركات قطاع خاص، وهي تقدر تنزل نقدر ندي شركات الدولة وتقدر تنزل.

التحول الرقمي بالشكل اللي قولناه في حوالي 20 خدمة ممكن ياخد حوالي 6 سنين، وده إللي إحنا قاصدينه للتأمين الصحي كمان، وبالتالي يبقى إحنا نقدر في 6 سنين يبقى حولنا الدولة من النهاردة مستوى تقريبا..

السيسي: كتييييييير.. كتير بجد (تصفيق)

خالد العطار: اللي تشوفه يا فندم

السيسي: يعني أنا ماقدرش أكتر من ال4 سنين، للدولة المصرية.

خالد العطار: نعملها في 4 سنين يا فندم

السيسي: بس خلاص.. (تصفيق) بس، يبقى كدة... وكل الدعم ليكوا جميعًا في إن إحنا إللي نحنا هانبقى في مكان، في منطقة تانية خالص لو قدرنا نعمل ده بالشكل اللي إحنا بنتمناه لكل الدولة المصرية.

السيسي: فـ.. يا أكرم 4 سنين كتير.

أكرم عبد الباسط: اللي تؤمر بيه يا فندم.

السيسي: طب سنتين (يضحك أكرم ويصفق الحضور) ده إن كان على أوامري أنا (يضحك) سنتين.

محمد عرفان: لو سمحتلي سيادتك يا فندم، إحنا محتاجين نحط خارطة طريق، السيد رئيس الوزرا والسيد محافظ البنك المركزي والتخطيط والاتصالات، وهانقعد سيادتك ونشوف الأولويات نحدد الأولويات، نشتغل إيه ونأجل إيه الأول ثم ثم ثم، وهانعرض على حيادتك النتائج، في حدود التوقيت اللي حضرتك قلت عليها.

السيسي: يعني السنتين ولا أربعة ولا إيه؟ الأربعة (يضحك)

محمد عرفان: في 2 هانعمل إيه و4 هانعمل إيه.

السيسي: طيب خلاص، أنا متشكر جدًا جدا وربنا يارب يوفقكوا (تصفيق) بس.. قبل ما أنسى يا أكرم، يا ترى القرى ديت نسقتوا مع جمعيات الخيرية وشوفتم هل هم ليهم نشاط فيها ولا لأ؟ لأن إحنا ممكن كمان بالإضافة لدور وزارة التضامن إن إحنا نقولها من حقك إنك إنتي تشاوري للجمعيات عشان تحط إيديها معانا في القرى ديت، أنا مش بتكلم إنها تديهم تمويل أو دعم نقدي، لكن المشروعات اللي إحنا بنتكلم عليها للمرأة المعيلة وكذا وكذا وكذا، فهل يا أكرم إنتوا ال..

أكرم عبد الباسط: يا فندم جمعية الأورمان بالتنسيق مع الدكتورة غادة، ونزلوا فعلا القرية بعديها على طول بيوم، وبدأوا يشتغلوا فيها.

السيسي: يعني ما كانوش موجودين فيها كمان.

أكرم عبد الباسط: هو إحنا يوم ما نزلنا ماكانوش موجودين..

السيسي: لا يا أكرم، يعني هم ماكانوش موجودين.

أكرم عبد الباسط: لا موجودين يا فندم، موجودين، كانوا موجودين يا فندم فيها، هو واصل للقرية اللوا ممدوح شعبان واصل للقرية بتاعة الفيوم، واصل.

السيسي: مقصود الكلام اللي أنا بسأل عليه إن أنا عايز أطمن، أمال الناس دي كانت عايشة إزاي؟ 100 أسرة، مش كدة يا أكرم؟

أكرم عبد الباسط: أيوة يا فندم.

السيسي: (غادة والي تهمس للرئيس، فيعطيها المايك) طب خدي حضرتك. (تصفيق)

غادة والي: أنا بشكر حضرتك يا فندم، والحقيقة بشكر برضه الزملا في لارقاية الادارية.

إلى جانب هذا العمل في عمل مهم بيتعمل مع الجمعيات الأهلية اللي إحنا طلبنا منهم يدونا قواعد بيانات بالأسماء بالأرقام القومية بتاعت الناس اللي هم بيساعدوهم، وقدرنا نعرف في جمعية بتدي الأسرة 20 جنيه في الشهر، في بتدي 40 جنيه في الشهر، في بتدي أكتر، وفي جمعيات أيضا بتدي مساعدات عينية كثيرة ومختلفة معظمها موسمي، مفيش حاجة في معظم الجمعيات بشكل شهري، ابتدينا ننسق معاهم، بعض الناس اللي مابتنطبقش الشروط عندنا بندي أسماءهم لكن احنا عارفين إن عندهم احتياج وبندي أسماءهم للجمعية وبنقولهم ساعديها وده تحديدا عاملينه مع بيت الزكاة والصدقات المصري بالتنسيق مع شيخ الأزهر بنبعتله قوائم بأسامي ناس بنقوله سعد الناس دول، مع الأورمان نفس القصة، يمكن أقربها في محافظة أسيوط، كنا بنشتغل برضه معاهم على بعض التعويضات لبعض الأسر اللي احنا مانقدرش نديهم مباشرة ويكملوا الشغل اللي إحنا بنعمله، إحنا بندي ما ينطبق عليه الشروط اللي الدولة حطاها في حدود مواردها وبندي للجمعيات قوايم الناس يساعدوا، فده حاصل فعلا وجمعنا أكتر من 2.5 مليون اسم يا فندم بأرقامهم القومية من الجمعيات الأهلية المختلفة من أكبر 15 جمعية بتعمل، الجمعيات الكبرى بتعمل من خلال جمعية محلية اسمها جمعية تنمية المجتمع المحلي في كل قرية وساعات بتعمل مباشرة، دول ودول ابتدينا نرصدهم ماكانش في قبل كدة تواصل مع الجمعيات عشان ناخد البيانات، دلوقتي بيدونا البيانات بالأرقام القومية، ففي شغل في هذا الاتجاه والبيانات الجمعيات إحنا اديناها بردو للرقابة الإدارية بيراجعوها، فالاتجاه ده إحنا ماشيين فيه.

(يتكلم السيسي دون ميكروفون فتواصل غادة) الاستمرار ربط قواعد بيانات الجمعيات.. دول ابتدينا فعلا، ال107 دول اتحدد أساميهم، وتاني يوم نزلهم ناس من عندنا سواء في برنامج فرصة وبنك مصر الاجتماعي والأورمان راحولهم تاني يوم عشان يشوفوا ليه ماخدوش، وإحنا عرفنا ليه ماخدوش عشان ماكانش تنطبق عليهم شروطنا وابتدينا نساعدهم بأشكال مختلفة، شكرًا يا فندم (تعطيه المايك) (تصفيق).

السيسي: شكرا جزيلًا، معلش البيانات اللي هي، اللي انتوا تحصلتوا عليها ديت، من فضلكم يعني إيه، حطوها على مكتبي يا أكرم، (تصفيق) ابعتولي الأسر ديت على مكتبي أنا، بعد إذنكوا.. شكرا جزيلًا.


أدلى السيسي بهذه المداخلة في جلسة "المشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية" ضمن فعاليات المؤتمر السادس للشباب، في قاعة المؤتمرات بجامعة القاهرة، بحضور رئيس مجلس النواب علي عبد العال ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي، وعدد من كبار المسؤولين، ومشاركة 3000 شاب من مختلف المحافظات.