نص كلمة السيسي في جلسة كيف نبنى قادة المستقبل 5/11/2018

لكن احنا خليناها آآآ تبقى معبر... معبر ننتقي منه بجد العناصر الشبابية القادرة على العطاء.. الوعاء ماشاء الله ضخم جدًا، وعاء شباب مصر ضخم جدًا.


متشكر جدًا، وكل التحية والتقدير ليكم، والحقيقة كل المساهمات اللي أنا سمعتها أكتر من رائعة، واااا.. واحنا في مصر بدأنا برنامج، واحنا بنتكلم دلوقتي فيه قاعة أخرى بتناقش الـ ااااا برنامجنا في التعليم الأساسي والتعليم العالي اللي احنا هنبتدي أو ابتدينا إن احنا نتحرك فيه.

أنا بحيي الـ اااا… الجميع، بس بحيي كمان الأستاذة سارة على كل ما ذكرتيه صحيح، وبقول للدكتور حسين يا تبقى تجربة المنيا اللي أنت عملتها، مش كنت اديتنا فرصة إن احنا نغطيها اعلاميًا... صحيح. عشان نورّي المصريين إن الشباب اللي بيعمل وبيجتهد وبيطرح أفكار وبينفذ تجارب؛ احنا مهتمين إن احنا نرصدها ونـ اااااا نظهرها للناس...

لأن إذا كنت إنت جبت التجربة ديت وابتديت.. إذا كنت أنا فاهم… إنك إنت خليت الطلبة اللي موجودين في المنيا، بعض منهم بعد ما يؤهل ويختار بشكل جيد يقوم بتأهيل أو بتدريس في مكان آخر، ده أمر أكتر من رائع، لأن هو الفكرة مش المادة العلمية اللي هاديهاله، هي فكرة بناء الشخصية بالأسلوب ده، سواء للمتلقي أو للي هو بيقوم بالدور، لأن احنا بنقوله أعطي كما اُعطيت، يعني اكبر قوي لدرجة إنك إنت تبقى وإنت في سن ما دون الشباب تقدر تقوم بأدوار زي كده.

فأنا بس مش عتابي عليك، عتابي علينا احنا، إن احنا ماقدرناش... أيوة. ماقدرناش إن احنا نرصد هذه التجربة، ونغطيها إعلاميًا، لأن إحنا محتاجين مبادرات كثيرة من هذا الشكل، في مجتمع كبير زي مجتمعنا، وعدد سكانه عدد سكان ضخم.

آجي للـ اااا للـ اااا للأستاذة إيمان، وأقولها.. أو أتكلم عن الأكاديمية الوطنية للتأهيل. الفكرة في لما احنا وجدنا إن احنا محتاجين ندفع بشبابنا ونعطيله الفرصة الحقيقية إن هو يتولى الإدارة، ويتولى المناصب، ويتولى الوظائف؛ فوجدنا إنه من حقه علينا إن احنا أولاً ننتقيه ونختاره بشكل كويس. والانتقاء حاولنا نكون متجردين ما أمكن في الانتقاء من خلال معايير ثابتة لهذا الموضوع يعني. ثم بعد كدة بدأنا عملية التأهيل داخل الأكاديمية 9 شهور، وهي على مرحلتين، مرحلة لما دون الماجستير والدكتوراه، اللي هي مرحلة البكالوريوس، ودي المرحلة اللي بتقعد 9 شهور تقريبًا. ومرحلة تانية للماجستير والدكتوراه، اللي هي بنقول عليها للقيادات أو المناصب العليا في الدولة.

عناصر الخارجية، عناصر النيابة العامة.. قبل كدة كان في آلية للانتقاء وللتأهيل ليهم، لكن ماكنش في فرصة إن احنا نديهم، ننتقي معهم كمان.

اللي أنا عايز أقوله للمصريين، إن إحنا بنتعامل مع الأكاديمية الوطنية، وحريصين على إن الفكرة... لأن هي ممكن الفكرة تبقى جيدة، واحنا بننفذها من غير ما نقصد، يعني يحصل آآآآ ترهل لها. احنا حريصين على إن الفكرة تفضل فكرة متماسكة، وبنقول إن احنا بنطورها وهنطورها على طول، لكن احنا خليناها آآ تبقى معبر... معبر ننتقي منه بجد العناصر الشبابية القادرة على العطاء.. الوعاء ماشاء الله ضخم جدًا، وعاء شباب مصر ضخم جدًا، فمن حق الشباب القادر الماهر اللي عنده مواهب وعنده قدرات إنه ياخد فرصته في التعليم والتأهيل الجيد، ثم ندفع بيه إلى المناصب، حتى تستفيد الدولة بيه.

فـ اااا احنا متحركين بده وزي ما بقول إن الفكرة بتاعة الأكاديمية الوطنية للتأهيل مثال، عشان بس نبقى عارفين لما قلت إن إحنا هنخليها معبر، إحنا قلنا إن ااا، مثلًا، آآآ عناصر الخارجية، عناصر النيابة العامة.. قبل كدة كان في آلية للانتقاء وللتأهيل ليهم، لكن ماكنش في فرصة إن احنا نديهم، ننتقي معهم كمان، وكمان نديهم فرصة أكبر للتأهيل، داخل الأكاديمية، ومن خلالها نستطيع أن نضخ دماء مطورة تطوير يتناسب مع الظروف اللي احنا بنمر بيها في عصرنا اللي احنا موجودين بيه.

أنا بتكلم في... ومش عايز أعدد نماذج أخرى أو، يعني كل طلبة الكليات العسكرية دلوقتي بيتم اختبارهم، اختبار داخل الأكاديمية الوطنية للتأهيل، ثم وبالاختبار ده نقول إن هم بقم، يعني جزء من عملية التقييم وعملية الفرز للشخصية اللي احنا بننتقيها.

الخلاصة اللي احنا عايزين نقولها في ده، إن احنا متحركين، ولكن التوصية اللي بوصيها لزملائنا في الأكاديمية والمعنيين بيها، اوعوا الأكاديمية تترهل وتصبح آلية آآآآ يعني آآآآ تفقد الجدارة وتفقد الحوكمة اللي احنا حرصنا منذ إنشائها إنها يبقى موجودة فيها.

فيما يخص التوصية أو فكرة مدينة شباب أفريقيا، أنا بحييكي على آآآ وبحيي الضيف اللي من صربيا على الفكرة، واحنا في مصر هنخليها أحد التوصيات (تصفيق) أحد التوصيات اللي آآ اللي آآ اللي في مصر هنا تبقى مدينة شباب أفريقيا، نتيح لشبابنا الإفريقي.. مش بس على قد المؤتمرات الدولية اللي بتتعمل كل سنة، ولكن أيضًا على مدار الـ آآآ الـ آآ العام، نسـ... نتلقى ونستقبل أبناءنا من شباب القارة ونتحدث معهم، وإذا كان في تأهيل نقدر نقدمه ممكن نتحرك في الاتجاه ده. ودي هتبقى اللجنة المسؤولة عن التوصيات أرجو إن هي تضع التوصية ديت بتاعة الأستاذة دينا في هذا الـ آآآآ، في توصيات المؤتمر يعني.

المحاورة: أشكرك سيادة الريس.

السيسي: أنا إذا سمحتمولي إن أنا أستأذنكم في الذهاب إلى المؤتمر الآخر.

المحاورة: أنا بشكرك واحنا عارفين إن حضرتك حريص على حضور معظم الجلسات، وبشكرك على اهتمامك بتوصية أن تكون هناك مدينة أفريقية عاصمة للشباب الأفريقي.

السيسي: أنا متشكر، شكرًا جزيلًا.


القيت الكلمة في شرم الشيخ ضمن فعاليات منتدى شباب العالم 2018.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط