ع الخط| هجمات قرصنة جديدة في الشرق الأوسط.. وتحديث مُنتظر في PUBG يوم 27 ديسمبر

عَ الخط، نشرة تكنولوجية أسبوعية تقدم لك أحدث الأخبار في عالم التقنية والألعاب والاتصالات

هجمات قرصنة جديدة

هل قمت بتفعيل إجراءات حماية إضافية على بريدك الإلكتروني بناءً على رسالة مشبوهة؟ إذا فعلت ذلك؛ فربما تعرضت لواحدة من هجمات التصيد، Phishing.

هذا ما استخلصه تقرير تقني جديد صادر عن منظمة العغو الدولية، والذي أعطى فكرة أكثر تفصيلًا عن كيفية اقتحام بعض الهاكرز حسابات Gmail وياهو على نطاق واسع، مستخدمين في ذلك طلبًا لتفعيل إجراءات التحقق الثنائية (Two Factor Authentication).

يقول الباحث التقني رامي رؤوف أحد المشاركين في التحقيق التقني لمنظمة العفو الدولية إن هجمات تقنية موسعة تستهدف المئات في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط. ومن خلال تحقيق تقني مطوّل استطاع الباحثون توثيق تكتكيات القائمين بالاختراق. يقول رؤوف "قدرنا نشوف البنية التحتية المستخدمة وطرقهم في استغلال ثغرات في جيميل وفيسبوك وخدمات متنوعة، وإزاي بيقدروا يوظفوا خاصية التحقق بخطوتين لصالح الهجمات".


تُعد اجراءات التحقق الثنائية والتي يرمز لها اختصارًا (2FA) أداة أمان إضافية يمكنك تفعيلها في بريدك الإلكتروني كإجراء أمان إضافي بعد إدخال كلمة المرور، وذلك عبر إرسال كود إلى رقم هاتفك لفتح بريدك الإكتروني.
ولكن بعد تحقيق التقني من "أمنيستي" الذي قام بتوثيق أكثر من ألف من حسابات البريد الإلكتروني على جوجل وياهو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طوال العامين 2017 و 2018 ، أظهر وقوع عمليات "تصيد احتيالي" (Phishing Attacks) .

يبدأ التصيد الاحتيالي بشكل طبيعي عن طريق صفحة وهمية من بريد Gmail تسأل عن كلمة المرور الخاصة بك، وبمجرد دخول الشخص المستهدف؛ يقوم المتصيدون بتوجيه الضحية إلى صفحة أخرى، لإبلاغهم أنهم قد أرسلوا رمز 2FA عبر رسالة قصيرة إلى الهاتف الذي سجلوه في حساب البريد الإلكتروني الخاص بهم.

مفتاح الأمان USB Stick من إنتاج شركة Yubico

واستنتج التحقيق التقني أن إجراءات التحقق الثنائية لم تعد كافية، وأوصى التحقيق بضرورة استخدام مفاتيح الأمان (USB Stick)، على الرغم من توقع التحقيق أن يتمكن المتصيدون في المستقبل من تطوير طرق حول ذلك أيضًا، ولكن في الوقت الحالي سيكون خيار التوثيق الأفضل؛ هو استخدام مفاتيح الأمان.


فيسبوك لم تخرج بعد من دوامة "انتهاك الخصوصية"

يبدو أن 2018 لم يكن العام الأفضل لفتي "بالو ألتو" مارك زوكربيرج بعد فضائح كامبريدج أنلاتيكا، إذ مازالت هناك تحقيقات وتقارير صحفية تنشر عن كيفية انتهاك خصوصية مستخدمي فيسبوك وكيفية تداول البيانات الشخصية للمستخدمين دون إذن منهم.

وكشف تقرير صادر في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن تفاصيل فضيحة جديدة سمحت من خلالها فيسبوك لشركات مثل نتفليكس وسبوتيفاي، القدرة على قراءة الرسائل الخاصة بالمستخدمين، بينما سمحت لشركة أمازون الحصول على أسماء المستخدمين ومعلومات الاتصال من خلال قوائم أصدقائهم.

يأتي ذلك بعد أسابيع من تداول الوثائق التي كشف عنها داميان كولينز عضو البرلمان البريطاني، والتي تظهر في 250 صفحة نصوص المراسلات بين الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج، ومجموعة من المديرين التنفيذيين رفيعي المستوى، ووضع قوائم سوداء للشركات المنافسة لفيسبوك.


يأتي هذا الكشف ليجدد المخاوف عن كيفية تعامل الشركة مع بيانات المستخدمين. وعقب تقرير نيويورك تايمز هبطت أسهمها بنسبة 7.25%، وهو أكبر انخفاض له منذ يوليو/ تموز الماضي، لتبلغ خسائر فيسبوك هذ العام قرابة 24% بحسب وكالة رويترز.


خاصية FPP الجديدة في لعبة PUBG يوم 27 ديسمبر

بعد أسابيع من الانتظار، سيتمكن لاعبو PUBG على أجهزة بلاستيشن 4 أخيرًا من استخدام خاصية FPP يوم 27 ديسمبر المقبل في وضع الفردي فقط، بينما يجري تصويت في الوقت الحالي على إضافتها في وضع اللعب الثنائي أو الفرق.

وتعمل لعبة PUBG على أجهزة PS4 بسرعة 30 FPS وبالتالي سيكون من السهل إضافة خاصية FPP المطلوبة، التي انتظرها اللاعبون منذ فترة. ويمكن التصويت على الخاصية المفضلة لديك عبر هذا الرابط وذلك بحسب ما نقل موقع ديكسيرتو لأخبار الألعاب.
وضع TPP الحالي للعبة هو اختصار Third Perspective Person، بينما خاصية FPP الجديدة فهي اختصار لـ First Perspective Person، التي تتعلق بزاوية الرؤية عند اللعب.

ففي خاصية TPP يمكن للّاعبين التلاعب بالكاميرا لرؤية زوايا أكثر، بينما تظهر مشاهد اللعبة في وضع FPP الحالي في شكل بقع عمياء ما لم يتحرك اللاعب للحصول على تلك البيانات.

باختصار يكمن الفارق بين الوضع الحالي والتحديث الجديد؛ في تسهيل اللعبة أكثر على المستخدمين، وجعلها أكثر واقعية.



آبل تعترف باعوجاج بعض أجهزة آيباد برو

أكدت شركة آبل أن بعض أجهزة آيباد- برو المصنعة عام 2018 يوجد بها اعوجاج بسيط في الهيكل المعدني للجهاز. وقالت الشركة في بيان نقله موقع "The Verge" أن هذه الانحناءة البسيطة في الهيكل الخارجي تُعد أحد الآثار الجانبية لعملية التصنيع، ولا يمكنها التأثير السلبي على أداء الجهاز بمرور الوقت.

وجاءت استجابة آبل بعد شكاوى على منتديات الإنترنت من اكتشاف بعض المستخدمين اعوجاجًا في الهيكل الخارجي للجهاز.

يذكر أن آبل واجهت شكاوى مماثلة عام 2016 بعد فشل جهاز آيفون 6 بلس في اختبارات المتانة.