محمد عبد الحفيظ الصادر ضده حكمًا بالإعدام

عَ السريع| لجنة لدستور دائم في السودان.. وتحقيق تركي في ترحيل شاب مصري

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

البشير: لجنة لإعداد مسودة دستور دائم

قال الرئيس السوداني، عمر البشير، إن هناك اتجاهًا لتكوين لجنة برئاسة شخصية قومية مقبولة لدى كل الناس لإعداد مسودة الدستور الدائم للبلاد.

وتعهد البشير، خلال لقائه مساء الأربعاء، ببيت الضيافة الرئاسي بالخرطوم، برؤساء تحرير الصحف وكتاب الأعمدة وقادة أجهزة الإعلام، بإطلاق سراح كافة الصحفيين المعتقلين لدى جهاز الأمن وحل جميع القضايا المتعلقة بالصحافة والإعلام.

ودعى البشير لفتح باب الحوار كاشفا استعداد الدولة لرفع كل التكاليف وإلغاء الضرائب والجمارك على مدخلات صناعة الصحافة، مبرزًا ضرورة إيجاد مؤسسات صحفية قوية تخدم قضايا البلاد.

وقال البشير إن الأحزاب السياسية في السودان حدثت لها انشقاقات منذ الاستقلال وحتى حزب المؤتمر الوطني الحاكم لم يسلم من تلك الانشقاقات.

وأكد ضرورة مراجعة قوانين النظام العام ومعالجة سلبيات التطبيق، وعلى أهمية حل قضايا الشباب لأن من حقهم تحقيق تطلعاتهم، موضحا أن الدولة تسعى لإعادة التوازن في الاقتصاد الوطني من خلال استغلال موارد البلاد، منوها بأنه منذ بدء تصدير النفط توجهت بلاده إلى التوسع في الجانب الخدمي في مجالات التعليم والصحة والطرق.


إسرائيل تنتهك الحدود المائية للتنقيب عن النفط

قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري يوم الأربعاء إن إسرائيل انتهكت المياه اللبنانية عندما منحت إحدى الشركات ترخيصا "باستغلال منطقة" للنفط والغاز قرب حدود متنازع عليها.

ويتنازع لبنان على الحدود البحرية مع إسرائيل في منطقة بحرية تبلغ مساحتها 860 كيلومترا مربعا وتقع على امتداد ثلاث من مناطق الامتياز النفطي البحري في لبنان.

وتوسط دبلوماسيون أمريكيون بينهما العام الماضي بعد تصاعد التوتر إثر خلاف آخر بشأن جدار حدودي شيدته إسرائيل ونمو ترسانة جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

ونقل نواب ينتمون لحزب الأمل عن بري قوله بعد اجتماع يوم الأربعاء إن الأمر خطير لأن إسرائيل منحت ترخيصا واستغلت منطقة متاخمة للحدود البحرية الجنوبية للبنان.

وأضاف بري "هذا الأمر يشكل تعديا على السيادة اللبنانية ويستهدف مخزوننا وثروتنا النفطية ومياهنا"، بينما لم تعلق وزارة الطاقة الإسرائيلية حتى الآن.


الإمارات تعتقل بريطانيًا ارتدى قميص منتخب قطر

قبضت السلطات الإماراتية على بريطاني إثر تقارير بتعرضه للاعتداء بسبب ارتداء قميص المنتخب القطري لكرة القدم الفائز بلقب كأس آسيا 2019 التي أقيمت في الإمارات.

وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة الجارديان البريطانية، فإن علي عيسى أحمد، 26 عاما، بريطاني من ولفرهامتون، لم يكن على دراية بالقانون الإماراتي الذي يجرم "إظهار التعاطف" مع قطر التي تواجه أزمة دبلوماسية ومقاطعة من دول خليجية من بينها الإمارات.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تقدم المساعدة لمواطن بريطاني، وأنها تتواصل مع السلطات الإماراتية.

وتحذر الخارجية البريطانية من خلال موقعها الإلكتروني المسافرين إلى دولة الإمارات من إعلان يونيو/حزيران 2017، وينص التحذير على أن "إظهار تعاطف مع قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو بأي وسيلة اتصال أخرى يعد جريمة. ويمكن سجن مرتكبيها أو تغريمهم ماليا".


تحقيق تركي في ترحيل شاب مصري

لا تزال فصول قضية ترحيل المصري المحكوم عليه بالاعدام، محمد عبد الحفيظ، من تركيا إلى مصر تتوالى وتتفاعل. وتتعامل السلطات التركية مع هذه القضية بجدية كما يبدو وأولتها أهمية كبيرة.

وما يؤكد ذلك ما كتبه ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في صحيفة "يني شفق" المقربة من الحكومة التركية إذ أكد "إن ترحيل أي شخص متهم في مصر إلى بلده أمر غير مقبول ويجب التحقيق فيه".

وأضاف "منذ وصول السيسي إلى السلطة لم ولن تسلم تركيا إلى مصر أي شخص يواجه الإعدام أو أي عقوبة أخرى".

وفي مقابلة لأقطاي مع قناة جماعة الإخوان المسلمين المصرية "مكملين" قال إن تركيا لا ترى أن هناك قضاء عادلاً في مصر وما حدث لم يكن متعمدا وأوضح "لم يخبر عبد الحفيظ سلطات المطار بأنه مطلوب في بلده أو محكوم عليه بالإعدام ولم يقدم طلب حماية أو لجوء سياسي إلى تركيا وكانت المحطة الأخيرة لرحلته حسب بطاقة سفره هي القاهرة".

وأعلن مكتب والي مدينة اسطنبول يوم الأربعاء 6 فبراير/شباط الحالي إنه تشكلت لجنة للتحقيق في ظروف ترحيل عبد الحفيظ، 28 سنة، وأنه تم توقيف ثمانية رجال أمن عن العمل مؤقتا في هذا الإطار.

وكان مكتب الوالي أعلن يوم الثلاثاء 5 فبراير/شباط أنه لدى وصول محمد عبد الحفيظ حسين إلى مطار اسطنبول لم تكن هناك أي معلومات تشير إلى أنه مطلوب في أي أو أن هناك قضايا مرفوعة ضد وهو لم يتقدم بطلب حماية من السلطات، مضيفا إن سلطات المطار اعتبرته "مسافرا غير مرغوب فيه" بسبب عدم حمله تأشيرة دخول إلى تركيا


ترامب: السيطرة الكاملة على أرض الخلافة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يمكن استعادة مئة في المئة من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق خلال أسبوع.

وأضاف ترامب أمام أعضاء التحالف الدولي "سيتم الإعلان الأسبوع المقبل بأننا سيطرنا رسمياً على مئة في المئة من أرض الخلافة".

والتزم ترامب الحذر قائلاً إنه "بانتظار الكلمة الرسمية".

ويقول مسؤولون عسكريون وآخرون في المخابرات الأمريكية إن "تنظيم الدولة قد يعاود نشاطه في حال عدم استمرارية الضغوط ضد الإرهاب".

وكان إعلان ترامب المفاجئ في كانون الأوّل/ديسمبر دحر تنظيم الدولة ونيته سحب القوات الأمريكية من سوريا خلال 30 يوماً، فاجأ أعضاء التحالف الدولي، إلا أنه تراجع عنه لاحقاً بعد سلسلة من الاستقالات من قبل مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الدفاع وانتقادات قوية من الجمهوريين والحلفاء في الخارج.

ويضم التحالف العالمي ضد تنظيم الدولة الإسلامية نحو 80 دولة وأنشأ في عام 2014 بعدما احتل التنظيم مساحات واسعة وشن هجمات إرهابية خارج المنطقة.