الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب- صورة مفتوحة المصدر

عَ السريع| اتفاق جديد حول سد النهضة.. وصراع الرئاسة الأمريكية بدأ مبكرًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

اتفاق جديد حول سد النهضة

اتفق رؤساء مصر والسودان وإثيوبيا، خلال اجتماعهم اليوم اﻷحد في أديس أبابا، على العمل للتوصل إلى توافق حول جميع المسائل العالقة بشأن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

وورد في بيان للرئاسة المصرية، نقلته وكالة الأناضول، أن قادة الدول الثلاث أكدوا على "الحاجة إلى مشاركتهم لرؤية واحدة إزاء مسألة السد، تقوم على إعلاء مبدأ عدم الإضرار بمصالح الدول الثلاث في إطار المنفعة المشتركة".

وفي هذا الصدد، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي "أهمية العمل على ضمان اتباع رؤية متوازنة وتعاونية لملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح وأهداف كل دولة من الدول الثلاث، ويحول دون الافتئات على حقوق الأخرى".


مستوطنون يقتحمون اﻷقصى

اقتحم 55 مستوطنا إسرائيليًا, اليوم الأحد، المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، وفق ما ذكره موقع أخبار مصر.

وقال شهود عيان إن المستوطنين تجولوا - في تجمعات منفصلة - داخل المسجد، وحاولوا إقامة طقوس وشعائر دينية فيه، قبل مغادرته من جهة باب السلسلة.

ويسعى الاحتلال الإسرائيلي، من خلال الاقتحامات شبه اليومية، إلى تقسيم الأقصى زمانيًا ومكانيًا بين المسلمين واليهود، كما فعل في المسجد الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة الغربية، بتقسيم أوقات دخول المسجد ومساحاته بين أتباع الديانتين.


مظاهرات يمينية ضد الحكومة الأسبانية

تظاهر عشرات آلالاف، اليوم اﻷحد في العاصمة الإسبانية مدريد، بدعوة من أحزاب اليمين واليمين المتطرف، ضد رئيس الحكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز الذي يتهمونه ب"خيانة" بلاده، كونه يتحاور مع أنصار استقلال كاتالونيا.

وبحسب وكالة فرانس برس، رفع المتظاهرون أعلامًا أسبانية ولافتات كتب عليها "سانشيز كفى" وتجمعوا بساحة كولون بوسط العاصمة، وذلك قبل يومين من بدء محاكمة تاريخية الثلاثاء لاثني عشرة من المسؤولين الكاتالونيين السابقين، لدورهم في محاولة انفصال هذا الاقليم في أكتوبر/ تشرين الأول2017.


صراع الرئاسة الأمريكية بدأ مبكرًا

دشنت السيناتور إليزابيث وارين رسميًا، اليوم اﻷحد، حملتها لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة، متعهدة بالقضاء على انعدام المساواة الاقتصادية، وسط هجوم عليها من حملة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وبحسب موقع بي بي سي، أصبحت وارين أحدث شخصية من الحزب الديمقراطي تسعى لنيل الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس الحالي دونالد ترامب، والذي هاجتمها حملته حتى قبل أن تعلن بدء حملتها رسميًا، إذ وصفها بـ"الفاسدة".

ويعد هذا أول تدخل مباشر من حملة ترامب في حملات المنافسين المحتملين في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2020.

في المقابل، أكدت وارين خلال خطاب ألقته في ولاية ماساتشوسيتس، أن ترامب "تجسيد في أجلى صورة لكل ما هو خطأ في المجتمع الأمريكي"، معتبرة أن الرئيس الحالي "نتاج للنظام الفاسد الذي يحابي الأثرياء والأقوياء ويهيل التراب على كل شخص آخر".