صورة أرشفية لتفقد رئيس أركان القوات المسلحة قوات التأمين بشمال سيناء. مصدر الصورة: المتحدث العسكري

"ولاية سيناء" يختطف مواطنين في العريش بينهم محاميين.. والنقابة تعلق عملها بالمحاكم

تأتي عملية اختطاف المحاميين والمواطنين، عقب أسبوعين، من قيام ولاية سيناء بمهاجمة كمين البطل 14، بقرية السبيل، جنوب غرب مدينة العريش.

أفادت مصادر بالعريش، اليوم، أن محاميين اثنين، من أعضاء نقابة المحامين الفرعية بشمال سيناء، تعرضا للاختطاف، على يد مجهولين، يرجّح أنهم تابعين لتنظيم ولاية سيناء.

وقال شهود عيان، إن حادث اختطاف المحاميين يأتي بعد يوم واحد من اختطاف 12 مواطنًا قرب منطقة سبيكة للملاحات بالعريش، في كمين نصبه عناصر من تنظيم ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم داعش.

وتقول تقديرات أخرى إن عدد المختطفين، أمس، بلغ 14 مواطنًا، لكن لم يتسنَّ للمنصة التأكد من الرقم.

وكان المحاميان محمد سعيد لطفي وكمال عوض عائدين، ظهر اليوم، على طريق العريش الدولي، من محكمة شمال سيناء الملحقة بمحكمة الإسماعيلية منذ حادث اغتيال 4 قضاة في العريش في مايو/ آيار عام 2015.

وقررت نقابة المحامين الفرعية بشمال سيناء تعليق عمل المحامين بالمحاكم يوم السبت المقبل والموافق 15 يونيو/ حزيران، ودعت النقابات الفرعية في جميع المحافظات إلى تعليق عملها بالمثل.

وقالت النقابة الفرعية بشمال سيناء، في بيان لها، نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك، "بسبب الأحداث الدائرة في شمال سيناء وآخرها خطف اثنان من المحامين وعدد من المواطنين، وإيمانًا منا ومن الأمانة التي تقع على عاتقنا، سواء كانت المهنية أو الاجتماعية، متضامنين مع المحامين وأهالي شمال سيناء، نناشد جموع محامين جمهورية مصر العربية بوقف العمل يوم السبت، الموافق 15 يونيو/ حزيرن بالمحاكم بكل درجاتها في جمهورية مصر العربية".

وأدان المحامي سامح عاشور، نقيب المحامين، في بيان رسمي له، اختطاف مسلحين ملثمين 12 مواطنًا بسيناء، خلال الأيام الماضية، بينهم المحاميان محمود سعيد لطفي وكمال عوض.

وكشف عاشور، خلال بيانه، عن تواصله مع وزارة الداخلية لمتابعة واقعة الاختطاف، وسبل الإفراج عن المخطوفين في أقرب وقت ممكن.

وأضاف عاشور أنه تواصل مع وزارة العدل لتأجيل كافة قضايا محاميي العريش، المنظورة أمام محكمة الإسماعيلية، للحفاظ على حياة المحامين والمتقاضين، مشيرًا أن الوزارة وافقت على طلبه.

وذكر الإعلامي والناشط في شؤون القبائل، عبد القادر مبارك، في تدوينه له على فيسيوك تفاصيل واقعة الاختطاف قائلًا "قامت مجموعة من العناصر الإرهابية يستقلون سيارة ربع نقل بالدخول إلى منطقة الملاحات شمال قرية المزار، حوالى الساعة الثانية ظهرًا، وقاموا بخطف أربعة من العاملين في الملاحات والإستيلاء على سيارتين ربع نقل وعادوا إلى الطريق الدولى، وتمكنوا من الهروب في اتجاه الجنوب.

وأضاف مبارك "في حوالي التاسعة مساءً، قام أكثر من عشرين عنصرًا إرهابيًا بنصب كمين ما بين سبيكة والمزار على الطريق الدولي، وأقفوا السيارات في طابور من الاتجاهين حيث قاموا بتفتيش السيارات وخطف أكثر من عشرة أشخاص بعد إنزالهم من السيارات ثم هربوا فى اتجاه الجنوب بالمنطقة الصحراوية".

صورة دعائية بثها تنظيم ما يسمى بولاية سيناء لكمين في أحد شوارع العريش

وتضاربت روايات المواطنين بشأن عدد الأشخاص المختطفين تحت تهديد السلاح، من قبل عناصر يرجح انتماءها لتنظيم ولاية سيناء، في منطقة مزار الواقعة على الطريق الدولي الساحلي، غرب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

ويؤكد شهود عيان اعتياد بعض عناصر تنظيم ولاية سيناء نصب كمائن في المنطقة الواقعة على الطريق الدولي الساحلي، غرب مدينة العريش، بهدف تفتيش السيارات والاطلاع على هويات الركاب.

وشهدت تلك المنطقة التي توجد بها قرى الروضة ومزار وسبيكة، غرب العريش، هجمات إرهابية استهدفت قوات الأمن وبعض المدنيين.

وتأتي عملية اختطاف المحاميين والمواطنين، عقب أسبوعين، من قيام عناصر ولاية سيناء بمهاجمة كمين البطل 14، بقرية السبيل، جنوب غرب مدينة العريش.

وأسفر الهجوم عن مقتل 8 أفراد شرطة بينهم ضابط، صباح عيد الفطر، وأعلنت وزارة الداخلية لاحقًا أنها قتلت نحو 32 عنصرًا إرهابيًا شاركوا في الهجوم في 3 عمليات منفصلة بعد الهجوم على الكمين.