صورة أرشيفية لمعتصمين. المصدر: تجمع المهنيين السودانيين- فيسبوك

السودان: لماذا انقطعت أخبار الثورة بعد نهاية العصيان المدني؟

اعتبر أن تشغيلها يشكل تهديدًا ﻷمن البلاد

استمر انقطاع أخبار الثورة السودانية بسبب قطع الحكومة لخدمة اﻹنترنت منذ 3 يونيو/ حزيران الجاري، عقب فض اعتصام المحتجين في الخروطوم، الأمر الذي أدى إلى أضرار بالغة بالمستخدمين والشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وأقدم المجلس العسكري الانتقالى على قطع خدمة الإنترنت عن الهواتف النقالة وخطوط بعض الشركات الرئيسية، للحد من توسع الاحتجاجات ضده، واعتبر أن تشغيلها يشكل تهديدًا ﻷمن البلاد.

وتعمل شركة سوداني بشكل جزئي عبر خدمة الـ DSL ، ولا يتم تصديق توفير أي خطوط جديدة للجمهور، فيما توقفت كليًا خدمة الإنترنت على الهواتف النقالة، المقدمة من شركات إم تي إن وسوداني وزين وكنار.

ولجأ بعض السودانيين لاستجلاب شرائح هواتف تُشغل خدمة الإنترنت عبر التجوال، من دول السعودية والإمارات وقطر، لكن هذا الحل مكلف جدًا.


اقرأ أيضًا: تصدر بس: كيف تتحايل صحافة السودان على الحجب والمنع؟