باسل حسن، دنماركي من أصل لبناني، المتورط في تفجير الطائرة الروسية بسيناء. المصدر: هيئة الإذاعة الدنماركية

عَ السريع| كشف هوية المتورط في تفجير طائرة شرم الشيخ.. وتجدد الاشتباكات بالعراق رغم دعوة السيستاني

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

محمود محي الدين يترك منصبه بالبنك الدولي

ترشح محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، لمنصب دولي رفيع من المقرر الإعلان عنه خلال الفترة القادمة.

وأصدر البنك الدولي بيانًا أعلن فيه أن محمود محيي الدين، سينهي عمله مع البنك الدولي ولن يمدده بعد انتهاء الفترة الحالية لمنصبه.

وانضم محمود محيي الدين لمجموعة البنك الدولي كمدير للبنك في أكتوبر 2010، كأول مصري وعربي يشغل هذا المنصب ووصل لشغل منصب النائب الأول لرئيس مجموعة البنك الدولي منذ يناير 2016.

وشغل محيي الدين مناصب عديدة بالبنك الدولي، خلال السنوات الماضية، من بينها المبعوث الخاص لرئيس البنك الدولي لدى الأمم المتحدة لشئون الأهداف الألفية للتنمية، والأمين العام لمجموعة البنك الدولي، وسكرتير تنفيذي للجنة التنمية الدولية، وممثل لمجموعة البنك الدولي في مجموعة العشرين.


كشف هوية متورط في تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء

كشفت هيئة الإذاعة الدنماركية، الجمعة، هوية أحد المتورطين في تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء عام 2015، مما أدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص.

وقالت الإذاعة الدنماركية إن الإرهابي الدنماركي من أصل لبناني، باسل حسن، ساهم في التخطيط لتفجير الطائرة الروسية، وذلك حسب ما صرح به الإرهابي الاسترالي خالد خياط، الذي أدين في وقت سابق من هذا العام بتهمة الإرهاب.

وأوضح المصدر أن خياط، وهو أيضا من أصول لبنانية، جرى اعتقاله بعد اتهامه بالتخطيط لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية قبل نحو عامين، وخلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة، قال الخياط "هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الشخص وراءها (باسل حسن)".

وذكرت الهيئة أن باسل حسن ولد في عام 1987، واسمه الحقيقي محمد باسل الشيخ، وتخرج من كلية الهندسة، وهو شخصية رئيسية في "العمليات الخارجية" لتنظيم داعش الإرهابي.

واستهدف اعتداء إرهابي في أكتوبر/ تشرين الأول 2015 طائرة إيرباص تابعة لشركة روسية بعيد إقلاعها من شرم الشيخ، مما أدى إلى سقوطها فوق سيناء ومقتل 224 شخصا. وقد تبنى تنظيم داعش مسؤولية هذا الهجوم.


تجديد الاشتباكات بالعراق رغم دعوة السيستاني للهدوء

اندلعت الاشتباكات مجددًا بين قوات الأمن العراقية ومحتجين مناهضين للحكومة، أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وذلك رغم دعوة للهدوء أطلقها أكبر مرجع شيعي بالبلاد في الوقت الذي تواجه فيه السلطات أكبر أزمة خلال سنوات.

وقال مراسلون من رويترز إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت على حشود من المحتجين كانوا يضعون خوذات ودروعا في شارع رئيسي بوسط العاصمة بغداد مما أدى إلى تفرقهم وإصابة بعضهم.

وقال المرجع الشيعي آية الله العظمى علي السيستاني، إن قوات الأمن مسؤولة عن أي تصعيد في العنف وحث الحكومة على الاستجابة لمطالب المحتجين في أسرع وقت.

ولا يتحدث السيستاني في الشأن السياسي إلا في أوقات الأزمات، ويتمتع بتأثير واسع في الرأي العام بالعراق ذي الأغلبية الشيعية.

واندلعت الاحتجاجات في بغداد في الأول من أكتوبر تشرين الأول بسبب قلة فرص العمل وضعف الخدمات، وسرعان ما امتدت إلى المحافظات الجنوبية. وبدأت قوات الأمن في إطلاق الرصاص الحي لفض المظاهرات فور اندلاعها تقريبا وقُتل أكثر من 280 شخصا وفقا لأرقام الشرطة والمسعفين.


أردوغان: تركيا لن تنسحب من سوريا إلا بعد خروج الدول الأخرى

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في تصريحات نشرت، أمس الجمعة، إن تركيا لن تخرج من سوريا قبل انسحاب الدول الأخرى منها مضيفا أنها ستواصل هجومها عبر الحدود ضد المقاتلين الأكراد إلى أن يرحلوا جميعا من تلك المنطقة.

وشنت تركيا هجومها الثالث على شمال شرق سوريا الشهر الماضي لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن حدودها وإقامة منطقة آمنة تأمل أن تعيد توطين مليوني لاجئ سوري فيها.

وقال أردوغان للصحفيين على الطائرة في رحلة العودة من زيارة للمجر إن تركيا سترحل عن سوريا عندما تغادرها الدول الأخرى كذلك، مضيفا أن الهجوم التركي مستمر إلى أن يغادر جميع المقاتلين الأكراد منطقة الحدود.

وتابع "لن نتوقف عن هجومنا إلى أن يغادر آخر إرهابي المنطقة" في إشارة إلى وحدات حماية الشعب المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة والتي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

وأضاف في تصريحاته بحسب محطة إن.تي.في التلفزيونية "لن نرحل من هنا إلى أن تخرج الدول الأخرى".

وبحسب اتفاق أبرمته تركيا مع روسيا تقوم القوات الروسية والتركية بدوريات مشتركة على الحدود التركية السورية. وقامت القوات بثالث دورية يوم الجمعة لكن متحدثا باسم قوات سوريا الديمقراطية قال إن القوات التركية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على بعض المدنيين الذين كانوا يحتجون على الدوريات.


إصابة 23 شخصًا باختناق في القليوبية

استقبل مستشفى الخانكة العام في مقره المؤقت بقرية أبوزعبل، 23 مواطنًا من قاطني عزبة سمك، المقابلة لمصنع أسمدة أبوزعبل، مصابين بحالات إغماء واختناق إثر استنشاق الأدخنة المتسربة من المصنع.

وقال الدكتور سيد سليمان، مدير المستشفى، إنه جرى استقبال 23 حالة مصابين باختناقات وإغماءات بسبب الأدخنة الخاصة بالمصنع.

وأوضح أنه "تم عمل الإسعافات اللازمة لـ22 منهم وحالتهم مستقرة الآن، لكن هناك حالة حرجة بسبب كبر سنها".

وأكد الأهالي المرافقون للحالات أن السبب هو مصنع الأسمدة والذي يعاني منه الأهالي منذ عشرات السنوات.

من جانبه، أمر الدكتور علاء مرزوق، محافظ القليوبية، فور إبلاغه بالواقعة بتشكيل لجنة من البيئة والصحة تحت إشراف الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية للتوجه للقرية للوقوف على أسباب حالات الاختناق ومعاينة مصنعي الشبة والسماد بالمنطقة.