إحدي طائرات مصر للطيران تنطلق من مطار هيثرو في لندن. الصورة: أرشيفية فليكر، مفتوحة المصدر

تأجير طائرات مصرية لنقل أمريكيين من باكستان والهند

كشف مصدران منفصلان بشركة مصر للطيران عن تأجير طائرات من أسطول مصر للطيران لنقل مواطنين أمريكيين عالقين في العاصمتين الباكستانية إسلام أباد، والهندية دلهي. وأضاف المصدران أن الشركة قامت بتشغيل 3 رحلات، على الأقل، أيام 29 و31 مارس/ آذار و2 إبريل/ نيسان، وأن خط سير إحدى الرحلات بدأ من مطار القاهرة إلى كراتشي ومنه إلى مطار العاصمة إسلام آباد ثم العودة للقاهرة ومنها للعاصمة الأمريكية واشنطن، وخط سير رحلة أخرى بدأ من مطار القاهرة إلى العاصمة الهندية دلهي ومنها إلي القاهرة ثم إلى مطار مدينة سولت ليك الأمريكية، موضحًا أن حالة من الغضب بين طياري الشركة دفعتها لتعليق هذه الرحلات.

تمكنت المنصة من الإطلاع على خط سير الرحلتين الأخيرتين من خلال الوثائق الداخلية للشركة عبر المصدر الأول المطلع على عمليات التشغيل في الشركة. إذ أقلعت الرحلة رقم MS 3200 بطائرة من طرارز بوينج 777/300 ورقم تسجيلها هو GDN، من مطار القاهرة الدولي يوم 2 أبريل/ نيسان الجاري في الساعة 1:55 ظهرًا بتوقيت القاهرة، وحطت في مطار كراتشي الباكستاني الساعة 6:20 مساء بتوقيت باكستان، ثم أقلعت مرة ثانية من كراتشي باتجاه مطار إسلام آباد في الساعة 7:05 مساء ووصلت 9:05 مساء. عند هذه النقطة استقبلت الطائرة مواطنين أمريكيين راغبين في العودة إلى بلادهم بسبب تفشي فيروس كورونا، قبل أن تقلع ثانية باتجاه مطار القاهرة الدولي لتصله في الساعة 6:01 صباح يوم 3 أبريل الجاري، وتقلع مرة أخرى بعد 40 دقيقة في طريقها إلى مطار دوليس الدولي في العاصمة الأمريكية لتصله في الساعة 8:13 مساء بتوقيت الساحل الشرقي الأمريكي نفس اليوم.

وسبق هذه الرحلة أخرى حملت مواطنين أمريكيين عالقين في الهند برقم MS 3090 ورقم تسجيلها GER يوم 31 مارس، على طائرة من طراز بوينج دريم لاينر 787/900، بدأت من نفس نقطة الإنطلاق في مطار القاهرة الساعة 9:30 صباحًا بتوقيت القاهرة، ومنها إلى دلهي ثم القاهرة مرة أخرى، قبل أن تنطلق إلي وجهتها النهائية في مطار سولت ليك، ولاية يوتاه الأمريكية، وعلى متنها 206 مواطن أمريكي.

أوضح المصدر للمنصة أن أسلوب تأجير الرحلات أمر متبع في الأوقات العادية كتأجير طائرة بكامل طاقم تشغيلها لبعثة تابعة للأمم المتحدة على سبيل المثال وغيرها، وأن هذا أمر متعارف عليه في شركات الطيران العالمية، لكنه نفى معرفته إن قامت إحدى شركات الطيران العالمية التابعة لحكومة دولة ما بأمر مشابه من نقل مواطني دولة أخرى إلى بلدانهم من خلال نظام التأجير.

مصدر ثانٍ من الإدارة العليا للشركة، طلب إخفاء هويته، قال إن الشركة لجأت إلى نظام تأجير الرحلات ونقل مواطنين أمريكيين يقيمون خارج مصر إلى بلادهم بسبب توقف الرحلات حاليًا، وأن العرض المالي من الجانب الأمريكي كان جيدًا.