رئيس الوزراء مصطفى مدبولي- الصورة: الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على فيسبوك

عَ السريع| الحكومة تقدّم مواعيد صرف رواتب موظفيها.. و100 سنة سجن في انتظار مرشد الإخوان

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الحكومة تقدّم مواعيد صرف رواتب موظفيها

أعلنت وزارة المالية، اليوم الخميس، تقديم مواعيد صرف مرتبات العاملين بالدولة عن أشهر يوليو/ تموز، وأغسطس/ آب، وسبتمبر/ أيلول، بمناسبة بدء العمل بموازنة العام المالى الجديد 2020/ 2021 وقرب حلول عيد الأضحى.

ومن المقرر أن يتم تقسيم الوزرات والهيئات والجهات التابعة لها على 3 أيام، بحيث تبدأ إتاحة الرواتب في ماكينات الصراف الآلي وفق المواعيد المعلنة بالمنظومة المالية الإلكترونية.

وذكر وزير المالية محمد معيط، في بيان، أن وزارتي الصحة والداخلية ستكونان في مقدمة الجهات التي سيتم تبكير مواعيد صرف العاملين بها "تقديرًا لجهودهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد"، على أن يبدأ صرف رواتب الشهر الجاري اعتبارًا من يوم 20 يوليو، والشهر المقبل اعتبارًا من 23 أغسطس، ثم صرف رواتب شهر سبتمبر اعتبارً من يوم 23 سبتمبر.


100 سنة سجن في انتظار مرشد الإخوان

أصدرت محكمة النقض اليوم الخميس حكمها النهائي بالسجن المؤبد ضد مرشد جماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، بعد إدانته في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مكتب الإرشاد".

ويعد هذا هو الحكم الرابع بالمؤبد الذي يصدر ضد بديع، البالغ من العمر 77 عامًا، بينما ما تزال هناك أحكام أخرى ضده تنتظر الفصل النهائي فيها من جانب محكمة النقض، التي سبق وألغت 3 أحكام صادره بإعدامه، من إجمالي 12 قضية يحاكم فيها.

وبموجب ما صدر ضده من أحكام نهائية بالسجن، فمن المنتظر أن يقضي بديع 100 عام خلف اﻷسوار، بينما ما يزال هناك أحكامًا منتظرة من النقض بشأن القضايا الأخرى البالغ مجموع سنوات سجنه فيها جميعًا 175 سنة.

ويحاكَم بديع في قضايا من بينها "التخابر مع حماس" و"اقتحام قسم شرطة العرب" و"أحداث الإسماعيلية" و"فض اعتصام رابعة العدوية".


استقالة الحكومة السودانية

تقدم وزراء الحكومة السودانية، اليوم الخميس، باستقالاتهم لرئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك تمهيدًا لتشكيل الحكومة الجديدة.

وكان حمدوك طالب، صباح اليوم، باستقالة عدد من الوزراء السودانيين لتشكيل حكومة جديدة، وبالفعل وافق الوزراء على تقديم الاستقالة ليتم إجراء بعدها تعديلات وزارية سودانية.


كورونا يهدد 3 دول عربية بالمجاعة

حذرت منظمة أوكسفام الخيرية الدولية من أن وباء كورونا يعمق أزمة الجوع في المناطق المعرفة ببؤر الجوع في العالم، ومن بينها 3 دول عربية، هي اليمن وسوريا والسودان، ويتسبب في ظهور بؤر جديدة للجوع حول العالم.

وذكرت المنظمة في تقرير أصدرته تحت عنوان "كوفيد -19 يؤجج الجوع في عالم جائع" أن عدد الوفيات من الجوع المرتبط بالوباء قد يبلغ بنهاية العام قرابة 12 ألف وفاة يوميًا، أي ربما ضعفي من سيقضي عليهم الوباء.

وأورد التقرير بيانات تضم 10 مناطق من بؤر الجوع الشديد في العالم من بينها جمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وفنزويلا وإثيوبيا وجنوب السودان، مشيرًًا إلى أن هذا الوباء "قد يكون القشة التي تقصم ظهر البعير بالنسبة لملايين البشر الذين يعانون من آثار النزاعات، والتغيرات المناخية، وكذلك اللامساواة والنظام الغذائي المتدهور، مما تسبب في إفقار الملايين من منتجي الغذاء والعمال فقرًا مدقعًا".


إحصائية: أكثر من نصف الفلسطينيين يعيشون خارج الوطن

أعلن جهاز الإحصاء الفلسطيني أن عدد الفلسطينيين في كافة أماكن وجودهم بلغ حوالي 13.5 مليون نسمة أكثر من نصفهم يعيش خارج الأراضي الفلسطينية، بينما يعيش نحو 5.1 مليون فلسطيني داخلها.

وأضاف الجهاز، في بيان له بمناسبة اليوم العالمي للتعداد السكاني الذي يصادف اليوم الخميس، أن هناك ما يقارب من ستة ملايين فلسطيني يعيشون في الدول العربية، و730 ألفًا في اﻷجنبية كما يعيش حوالي 1.6 في إسرائيل.

وأوضح الجهاز أنه يحصل على أعداد الفلسطينيين في الخارج من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ومن المصادر الرسمية في الدول التي يعيش فيها الفلسطينيون.