صورة أرشيفية للرئيس ورئيس الوزراء ووزير الإسكان. الصورة: المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

نص تعليق السيسي على كلمة رئيس الهيئة الهندسية خلال افتتاح مشروعات البترول بمسطرد 27/9/2020


ممكن توقف هنا لو سمحت؟ وقف لو سمحت هنا. أنا بس هنا عايز أقول نقطة مهمة، يمكن إحنا بنقول إحنا بنعمل كوبري طوله 1.6 يعني 1600 متر في المكان دوت، لكن إحنا بنعمله وبنحافظ على شكل الحركة تحت منه، علشان المنطقة السكنية، اللي زي ما إنتوا شايفين إن الكوبري لو إحنا رجعنا ورا شوية، هاتجد إن هو الفاصل ما بينه ومابين العمارات اللي جنبه تقريبا يعني 2 متر و3 متر، وعلشان كده ماقدرناش نعمل أكتر من حارتين رايح وحارتين جاي، إذا كنت أنا فاكر يا إيهاب.

لكن عايز أقول إن تحت منه في التصميم، إن الحركة ماشية، يعني إحنا بدل ما نعمل 4 حارات تحت يمين وشمال، عملناهم بس على إيه؟ على دورين لو شئتم إن إنتوا تسموا التعبير ده كده.

طب إحنا، إيهاب بيقول 22 كوبري... ده إيهاب بيتكلم على 22 كوبري في 6 أشهر. بيتكلم على 400 كيلو في 6 أشهر، جوة إيه؟ جوة حركة سكانية صعبة، يعني في حركة للناس ومصالح ليها، وبالتالي إحنا لما بننجز العمل في وقت قصير، بنريح، بنريح الناس.

فـ..، تصوروا إن إحنا في خلال 6 شهور بنحل الحركة في شرق القاهرة من أول طريق السخنة في اتجاه الشرق، ومن أول طريق بلبيس بردو في اتجاه الشرق، ثم المحاور العرضية والطولية اللي اتخلقت خلال الـ6 أشهر دول.

إحنا لو ده بيتعمل، وأنا لما بقول الكلام ده ماقصدش حاجة أكتر ما أنا عايز أقول إيه؟ ده بيتعمل علشان الناس، ده بيتعمل علشان الناس، علشان نريح الناس. لو أنا حبيت أوقف في الحركة اللي فاتت هاتجدوا إن كل الشوارع اللي إحنا قمنا بعملية التوسعة ليها من الجزر اللي خدناها أو من أي حتة تانية.. هاتجدوا إن العربيات راكنة تحت البيوت، مافيش جراجات لها، فكان يا نسيب الناس كده وتتعذب في حركتها، يا إما نوسع الطرق ونتحرك في ده.

حصل نمو مش متسيطر عليه، وده معناه إن أجهزتنا، أنا بتكلم بمنتهى الصراحة، أجهزتنا والمعنيين في التخطيط العمراني جوة المحافظة أو جوة المحافظات، مش منتبهين لحجم ال، يعني متاخدين، أنا آسف إني أقول كده، متاخدين في الموقف، أو في الحياة، أو في المشاكل اليومية اللي بتقابلهم.

طيب هل ده داخل فيه الكباري الجديدة بتاعة نادي الشمس اللي هاتصل لمحطة عدلي منصور وجوزيف تيتو والحرفيين؟ إحنا بنتكلم على أرقام كبيرة جدا من الإنفاق لحل مسألة، وأنا كنت اتكلمت في الموضوع ده قبل كده، بس أنا بحاول أفكر نفسي وأفكركم بموضوعات، علشان يفضل دايما مستقر بالنسبة لنا مش الجهد اللي بيتعمل من الدولة، لا، إن إحنا لما بنعالج مسألة، كان مسار حلها قبل كده، بدون إساءة لأي حد، كان مختلف، التكلفة المالية اللي بندفعها، والجهد اللي بندفعه ضخم جدا. وأنا قلت قبل كده العاصمة واخدة في 7 سنين ما يقرب من 380 مليار جنيه، إذا كنت أنا فاكر الرقم، ده غير الكلام اللي بيتعمل دلوقتي، يعني الرقم اللي اتقال ده غير اللي بيتعمل دلوقتي.

طيب تاني، لو كان في خلال الـ7 سنين دول ولا أكتر، مش محتاجين نصرف الأرقام دي جوة العاصمة في حاجات كتير، منها محطات معالجة وتحلية، آسف، معالجة وكهربا، وكلام لصالح البنية الأساسية، كنا هاننفقه على، في مدينة تانية، لأن خلاص كانت القاهرة هاتبقى مستقرة ببنيتها الأساسية، ومش محتاجة حاجة، ولكن لأن حصل نمو مش متسيطر عليه، وده معناه إن أجهزتنا، أنا بتكلم بمنتهى الصراحة، أجهزتنا والمعنيين في التخطيط العمراني جوة المحافظة أو جوة المحافظات، مش منتبهين لحجم ال، يعني متاخدين، أنا آسف إني أقول كده، متاخدين في الموقف، أو في الحياة، أو في المشاكل اليومية اللي بتقابلهم.

لكن الرؤية دايما في إن إحنا يبقى لينا تصور، والتصور ده يتم تنفيذه، زي ما إنتوا شوفتوا كده علشان نحل مسألة في شرق القاهرة، بنتكلم في 40-50 كوبري، هو ماتكلمش على مثلا على منطقة الوسط عند متحف الحضارات، مش كده؟ كام كيلو؟ أنا عارف يا إيهاب، أنا بس بفكر الناس قد إيه، في حاجات تانية لا يكونوا فاكرين إن التصور اللي بيتعمل فقط في اتجاه منطقة شرق القاهرة، أو شرق الجمهورية على محيط العاصمة يعني.

لكن أنا بقول طب ماهو النهاردة الدايري بيتعمل، أو بيسموه المحور، قلنا على آخر السنة يا كامل؟ على آخر السنة، أنا بقول دايما أرقام تتحفظ، حوالي 100 كيلو، مش كده ولا؟ يعني بنقول 100 كيلو علشان بننسى ومانحفظش، نحفظ يعني... الـ 100 كيلو دول، إحنا بنزود حارتين على امتداد الـ 100 كيلو دول، مش كده؟ مش كده؟

يعني لو إحنا كنا لقينا فرصة إن إحنا نجد أرض نقدر نوسع عليها المحور بشكل أفضل من كده كمان، كنا هانعمل إيه؟ كنا هانوسع. فأقصد أقول إن لما اتعرض الموضوع ده من 6 شهور، كان ممكن الموضوع ده ياخدله سنتين تالتة. لما كامل كان بيكلمني، قلتله يا كامل نقدر نخلصه آخر السنة علشان نرحم الناس اللي بتعدي عليه؟ مش كده؟ وأتمنى إن إحنا نقدر نخلصه آخر السنة.. اتفضل يا إيهاب.


ألقيت الكلمة في محافظة القليوبية، بمدينة مسطرد، بحضور رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ، ووزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط