صورة من موقع قناة TEN بعد اختراقه

عَ السريع| الأمين العام للأمم المتحدة يدعو للإفراج عن مديري "المبادرة".. وإسقاط موقع قناة TEN

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

جوتيريش يدعو للإفراج عن مديري "المبادرة"

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن بالغ قلقه بسبب القبض على المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية واثنين من العاملين بها وظروف معاملتهم داخل السجن، ودعا إلى الإفراج عنهم.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم جوتيريش إن "الأمين العام يؤيد مناشدة المفوض السامي لحقوق الإنسان والداعية للإفراج عنهم"، مضيفًا أن "هؤلاء الأفراد لم يكن ينبغي القبض عليهم"، وأن الأمين العام يؤمن بأنه "لا يجب أن يكون هناك سجناء ضمير في القرن الواحد والعشرين".

والأسبوع الماضي ألقت الشرطة القبض على المدير التنفيذي للمبادرة جاسر عبد الرازق، ومديرها الإداري محمد بشير ومسؤول وحدى العدالة الجنائية كريم عنارة، قبل أن تقرر النيابة العامة حبسهم بتهم من بينها الانضمام إلى "جماعة إرهابية"، ما أثار موجة إدانات دولية داعية إلى الإفراج عنهم والكف عن استهداف المجتمع المدني في مصر.


قناة TEN تسقط موقعها بعد اختراقه

قررت إدارة قناة TEN إسقاط موقعها الإلكتروني قبل قليل، وذلك بعد تعرضه للاختراق وفشلها في استعادة السيطرة عليه مجددًا، فيما قال مصدر مسؤول في القناة للمنصة "حاولت إدارة الدعم الفني السيطرة على الموقع مجددًا لكنها لم تفلح، فاضطررنا لإسقاطه بشكل كامل في محاولة لاستعادته مجددًا من المخترِقين".

واخترق مجهولون موقع القناة الإماراتية التي يديرها مصريون، مساء أمس ووضعوا علم الرينبو، المثلية الجنسية، بجانب لوجو تضامني مع المبادرة المصرية للحقوق الشخصية على صورة المذيع والرئيس التنفيذي للقناة نشأت الديهي.

وهاجم الديهي في إحدى حلقات برنامجه "بالورقة والقلم"، مساء أمس الأول، المبادرة التي قبض على ثلاثة من مديريها خلال الأسبوع الماضي، وقال إنها "منظمة متخصصة في الدفاع عن حقوق الشواذ، ولا تدافع أو تساعد الفقراء للحصول على مساعدات"، وأنها "تتلقى أموالًا من الخارج لهدم مصر"، و"أي منظمة تتعامل مع العالم الخارجي أنا ضدها"، مؤكدًا على "رفضه فكرة ابتزاز الدولة من خلال تقارير حقوق الإنسان".

يشغل الديهي بجانب منصبه الإداري كرئيس تنفيذي للقناة، عضوية المجلس الأعلى للإعلام.

صورة ضوئية لموقع قناة TEN بعد اختراقه

وعقب الهجوم على المبادرة وإدارتها الحالية والسابقة؛ خصص الديهي فقرة كاملة للهجوم على المتضامنين معها، وخصّ بالذكر نائب رئيس الجمهورية الأسبق محمد البرادعي، ومدير المبادرة المصرية المؤقت ومؤسسها حسام بهجت، بجانب حسابات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين على تويتر.


إحالة أوراق متهمين اثنين بقتل "فتاة المعادي" للمفتي

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء إحالة أوراق متهمين اثنين في قضية مقتل مريم محمد، المعروفة إعلاميا بقضية فتاة المعادي، إلى المفتي لإبداء الرأى الشرعي في إعدامهما، وتأجيل القضية لجلسة 30 ديسمبر للنطق بالحكم بحق المتهمين الثلاثة.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين اللذين أحيت أوراقهما إلى المفتي تهم القتل العمد بقصد السرقة، بينما يواجه المتهم الثالث الاشتراك في القتل عن طريق الاتفاق والمساعدة.

وقتلت مريم بينما كانت عائدة إلى بيتها في أحد شوارع ضاحية المعادي جنوب القاهرة، حيث اندفعت سيارة يستقلها شخصان باتجاهها، كما أوضحت كاميرات المراقبة، حاول أحدهما انتزاع حقيبتها الشخصية منها، وعندما حاولت التشبث بها صدماها بأحد السيارات المتوقفة في الطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يقودانها.


القبض على 3 دعوا أصدقاءهم لمشاهدة مباراة في مقهى

ألقت أجهزة الأمن القبض على ثلاثة أشخاص دعوا زملاءهم للتجمع في أحد المقاهي بالقاهرة لمشاهدة نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك والمقرر يوم الجمعة المقبل، وما زالت تلاحق اثنين آخرين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان "تمكنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة من رصد ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بشأن صورة لـ5 أشخاص يحملون إحدى اللافتات تحمل عبارات خادشة للحياء العام. وضبط القائم على نشر الصورة و2 آخرين من المتواجدين بها".

ولم تتضح على الفور التهمة التي يواجهها المقبوض عليهم، ذلك أن القانون المصري لا يجرم مشاهدة مباريات كرة القدم في المقاهي.

وأضافت الداخلية في بيانها أن أحد المقبوض عليهم "سبق اتهامه في قضية انضمام لجماعة إرهابية"، ونوهت إلى أنهم أثناء التحقيق معهم اعترفوا بأنهم أعضاء في إحدى روابط الألتراس وأن "الغرض من الصورة هو دعوة زملائهم في الرابطة يوم الجمعة الموافق 27 الجارى، لمشاهدة مباراة كرة قدم بإحدى المقاهى بدائرة قسم شرطة 15 مايو".


صلاح ينافس ليفاندوفسكي ودي بروين على "الأفضل"

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا قائمة اللاعبين المرشحين لجائزة الأفضل "ذا بيست" لعام 2020، والتي يخوض المصري محمد صلاح هداف ليفربول منافسة صعبة مع البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ ولاعب وسط مانشستر سيتي كيفين دي بروين لنيل اللقب الذي سيعلن يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وضمت القائمة التي أعلنها فيفا 11 لاعبا، أوفرهم حظًا هو ليفاندوفسكي الذي قدم موسمًا مميزًا، إذ ساهم بقوة في تحقيق بايرن ميونخ ثلاثيته الثانية في التاريخ، وعلى المستوى الفردي انفرد اللاعب بلقب هداف بطولات الدوري والكأس في ألمانيا ودوري أبطال أوروبا.

وضمت القائمة إلى جانب صلاح وليفاندوفسكي كلًا من ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، وكريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس، وساديو ماني جناح ليفربول، وسيرخيو راموس مدافع ريال مدريد، وفيرجيل فان دايك مدافع ليفربول، ونيمار وكيليان امبابي مهاجمي باريس سان جيرمان، وكيفين دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وتياجو ألكانتارا لاعب وسط بايرن ميونيخ الذي انتقل منذ نحو شهرين إلى ليفربول.

وهذا هو الظهور الثالث لصلاح في هذه القائمة، إذ حل ثالثًا عام 2018 ورابعًا عام 2019.