إحدى السفن العابرة من القناة بعد انتهاء أزمة إيفر جيفن- الصورة: الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على فيسبوك

عَ السريع| بدء تحقيقات جنوح إيفر جيفن.. ووفاة كمال الجنزوري

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

بدء تحقيقات جنوح إيفر جيفن

أعلن مستشار هيئة قناة السويس، القبطان سيد شعيشع، أن التحقيقات في حادث جنوح السفينة إيفر جيفن في المجرى الملاحي للقناة ستبدأ اليوم الأربعاء.

وقال شعيشع الذي سيترأس فريق التحقيقات، في تصريحات إعلامية، إن الإجراءات "ستكون على الملأ، لأنها قضية عالمية"، وإنها "ستتضمن ما إذا كان قائد السفينة استجاب لتعليمات الهيئة قبل الجنوح، وستتناول المعدات التي تمتلكها السفينة، وهل استخدمها القائد قبل الواقعة".

ولفت المستشار إلى أنه في حال رفضت السفينة الاستجابة للتحقيقات وتوفير كافة المعلومات "فإن القضية ستتحول إلى قضية مدنية؛ وسيتم التحفظ على السفينة بمحتوياتها. وهو الأمر الذي سيستغرق عامين".

وذكرت شركة ليث إيجنسيز، المتخصصة في تقديم خدمات للعملاء الذين يستخدمون قناة السويس، إن أكثر من 30 سفينة منتظرة غادرت بالفعل إلى البحر الأحمر منذ إعادة فتح الممر المائي للملاحة في الساعة السادسة مساء أول أمس الاثنين.

بالتوازي، أعلنت شركة شوي كيسن، مالكة السفينة، أنها ستشارك في التحقيق، ورفضت مناقشة الأسباب المحتملة للحادث، بما في ذلك السرعة العالية المزعومة وأخطاء أخرى، قائلة إنها "لا تستطيع التعليق على التحقيق الذي لا يزال جاريًا".


.. وعبور 81 سفينة

أعلن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، انتظام حركة الملاحة بالقناة، وأن التقارير الملاحية لليوم الأربعاء "سجّلت عبور 81 سفينة من الاتجاهين بإجمالي حمولات صافية قدرها 4.8 مليون طن"، وذلك بواقع "42 سفينة من اتجاه الشمال بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.1 مليون طن، و39 سفينة من اتجاه الجنوب بالمجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 1.7 مليون طن".

وذكر رئيس الهيئة، في بيان، أن "الملاحة مستمرة على مدار الساعة لضمان عبور كافة السفن الموجودة بمناطق الانتظار أو بالمدخلين الشمالي والجنوبي للقناة في أقرب وقت ممكن، علاوة على استقبال السفن الجديدة استعدادًا لعبورها القناة.


علاوات حكومية بحد أدنى 75 جنيهًا

وافق مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الأسبوعي اليوم الأربعاء، على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بإقرار حد أدنى للعلاوة الدورية للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية، بواقع 75 جنيها شهريًا، ودون حد أقصى لقيمة العلاوة والتي تحسب وفق الأجر الوظيفي في 30 يونيو/ حزيران 2021.

ووافق المجلس أيضًا، حسبما ذكر بيان له، على إقرار علاوة خاصة للعاملين بالدولة من غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، بدءً من أول يوليو/ تموز 2021، بنسبة 13% من الأجر الأساسي لكل منهم في 30 يونيو 2021، أو في تاريخ التعيين بالنسبة لمن يعين بعد هذا التاريخ وبحد أدنى 75 جنيهًا شهريًا ودون حد أقصى.

ووافق المجلس على زيادة الحافز الإضافي شهريًا اعتبارًا من أول يوليو 2021، بقيمة مالية تصاعدية حسب الدرجات الوظيفية، على أن يستفيد من هذا الحافز من يعين من الموظفين أو العاملين بعد هذا التاريخ.


تيسيرات سعودية للعمال المصريين العالقين

أعلنت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، أن السفير السعودي بالقاهرة أسامة نقلي، أكد أن بلاده ستمد فترة التأشيرات والإقامات في ضوء تعليق حركة الطيران بالمملكة.

ووفقًا لما أذاعه التليفزيون المصري الرسمي اليوم الأربعاء، فإن الوزيرة تواصلت مع السفير السعودي لبحث أزمة العالقين المصريين من العاملين بالسعودية والمتواجدين بمصر، وذلك عقب تلقي الوزارة مناشدات واستغاثات منهم، كونهم لا يستطيعون العودة لعملهم بالمملكة بسبب تعليق حركة الطيران بالسعودية ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا، بجانب قرب انتهاء فترة إقامتهم هناك.

وأهابت مكرم بالمواطنين المصريين العاملين بالمملكة العربية السعودية "عدم الانسياق خلف ما يتردد بشأن إعلان موعد عودة حركة الطيران بالسعودية دون انتظار إعلان رسمي بذلك من المملكة؛ وعدم الاستجابة للدعوات التي تنادي بدفع أموال للعودة حتى لا يتعرضوا للنصب"، مؤكدة أنه "حتى الآن لم تصدر السعودية أية قرارات جديدة بشأن عودة حركة الطيران".

كما ناشدت الوزيرة المواطنين الراغبين في العودة إلى عملهم بالمملكة العربية السعودية "الهدوء والانتظار إلى أن تصدر المملكة قرار عودة الطيران، والذي سيتم الإعلان عنه عبر الجهات الرسمية، وسيتم موافاتهم بها فور صدورها".


وفاة كمال الجنزوري

توفى، صباح اليوم الأربعاء، رئيس وزراء مصر الأسبق، الدكتور كمال الجنزوري، عن عمر يناهز 88 عامًا، حسبما أعلن ابنه المستشار أحمد الجنزوري.

وتولى الجنزوري رئاسة الوزراء لأول مرة في الفترة من 4 يناير/ كانون الثاني 1996 إلى 5 أكتوبر 1999، كما كلفه المجلس العسكري بتشكيل الحكومة في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011.

والجنزوري هو صاحب فكرة الخطة العشرينية التي بدأت في 1983 وانتهت عام 2003، وسبق أن شغل منصب محافظ الوادي الجديد ثم بني سويف، قبل أن يدير معهد التخطيط القومي، حتى أصبح وزيرًا للتخطيط ثم نائبًا لرئيس الوزراء.

وكان من أبرز المشروعات التي بدأت في عهد رئاسته للوزراء مشروع مفيض توشكى، وشرق العوينات، وتوصيل المياه إلى سيناء عبر ترعة السلام، ومشروع غرب خليج السويس.


.. والسيسي ينعاه: "ذو يدٍ بيضاء"

ونعى الرئيس عبد الفتاح السيسي الجنزوري، واصفًا إياه بأنه كان "رجل دول وذو يدٍ بيضاء".

ونشرت الصفحة الرسمية للرئيس على فيسبوك، قوله عن الجنزوري "فقدت مصر اليوم رجل دولة من طراز فريد، هو الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق. كان الراحل بارًا بمصر، وفيًا لترابها وأهلها، وصاحب يدٍ بيضاء في شتى مجالات الحياة السياسية والاقتصادية. كانت له مكانته العلمية، ورؤيته الحكيمة، وقدراته القيادية المتميزة والناجحة، فضلًا عن أخلاقه الرفيعة العالية، وتفانيه وصدقه وإخلاصه في مراحل مصيرية وحاسمة من تاريخ هذا الوطن، رحم الله الفقيد الغالي، وخالص عزائي لأسرته وأهله، داعيًا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان".

كذلك، نعى مجلس الوزراء الجنزوري، ووقف دقيقة حداد على روحه في مستهل اجتماعه الأسبوعي، وأكد الوزراء "تقدير مصر للدور الوطني الكبير الذي ساهم به الجنزوري خلال سنوات عمله الحكومي الطويلة، من قيادة دفة الحكومة لفترتين دقيقتين من تاريخ الأمة المصرية"، فيما قال رئيس المجلس الدكتور مصطفى مدبولى "فقدنا اليوم قامة وطنية عظيمة، يشهدُ لها الجميع بالعلم والاجتهاد، والاخلاص والمثابرة".