صورة أرشيفية للسيسي خلال افتتاحه أحد المشروعات في محافظة أسيوط. الصورة من صفحة المتحدث الرئاسي - فيسبوك

نص كلمة السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية بصعيد مصر 25/12/2021


السيسي: شكرا يا كامل، واسمحلي بس إن أنا يعني أتكلم في كام نقطة كدا، بمناسبة إن الشركات موجودة معانا هنا. أنا ماعرفش إنتو عاملين خدمات للطرق دي ولا لأ..

كامل: كلها يا فندم اتعمل سيادك البوابة السيطرة الأمنية وجنبها خدماتها..

السيسي: لا لا، أنا بتكلم خدمات تبقى محطة وقود، بحيث الناس اللي ماشية 100 كيلو و200 و300 كل مثلا ع الأقل، كل 25...

كامل: كان سيادتك فيه، بس بعضها تأثر إن إحنا لما وسعنا الطريق، بيعاد تاني سيادتك اللي كان موجود تاني تطويره في مكانه لنفس الـ. الـ.. صاحب المحطة، ثم عندنا أماكن كتيرة جدا، هاننسق وهانطرحها إن شاء الله.

السيسي: طيب، أنا بقول للناس اللي اشتغلت في الطرق ديت. يا جماعة، يعني، إنت بتعمل طريق، عايز تحب تعمل محطة الوقود ومحطة الخدمة بتاعته، وتشغلها إنت؟ كشغل ليك؟ على الطريق؟ في بعضهم مش هايبقى اقتصادي، في بعضهم مش اقتصادي، أنا عارف. بس إنت النهارده بتتكلم في طريق طوله 500 و700 و1000 يمكن.

كامل: 1100 كيلو يا فندم.

السيسي: أنا بتكلم يعني، تفتكر لو النهارده حد واخد الطريق دوت، محتاج يخش المراكز أو المحافظات عشان، آآآآه، تؤ، يعني، ياخد خدمة؟ طب ما إحنا لو عملنا عالمحاور ديت، أنا بتكلم مش ليك إنت يا كامل، أنا بتكلم للناس اللي موجودة معانا. والكلام ده هايبقى ليه امتداد زي ما كنا بنتكلم، إن أنا عايز المناطق محطات الخدمة، أو مناطق الخدمة، أنا بسميها دلوقتي مناطق التنموية، مابسميهاش محطة وقود، لأن ممكن قوي إن أنا أحط معاها خدمات أخرى لصالح الناس المتحركة عالطريق. واحد عايز يخش يقعد ساعة ولا ساعتين ولا تلاتة ياكل ويرتاح شوية وبعد كدا يمشي بعربيته عشان مايعملش لا قدر الله حادثة. إنتو مستعدين تعملوا ده؟ أنا بكلم الشركات يا كامل، عشان لما تراجع الناس.. أو ليكم إنتو لو إنتو عايزين تعملوا ده.

كامل: المهندس هاني تادرس يا فندم كان بيكلمني على إن هو ياخد مكان الخيمة دي مع التلات مناطق الخضرا اللي إحنا عملناهم قدامهم دول.

السيسي: بص يا كامل، إحنا مابننقيش. إحنا إيه؟ خد بس.. لا استنى بس.. أنا بقول كدا ليه هو. يا جماعة إنت النهاردة تيجي على طريق زي كدا ممكن تعمل 15 منطقة، 5 مش اقتصادي، بس الـ 10 ممكن إيه، يشيلوا ده مع ده.

دي النقطة الأولانية، أنا بس عايز أطمن إن مناطق الخدمات يا دكتور مصطفى تبقى لصالح الطرق اللي إحنا بنعملها ديت خاصة ده يعني زي ما إنت شايف كدا.

كمان أنا في تقديري إن منطقة الخدمة دي بتوفر عامل أمن، ليه؟ بقى كل 20 كيلو في تواجد، والتواجد ده ممكن يبقى فيه عربية إسعاف وعربية شرطة وعربية إنقاذ لو أمكن لو لا قدر الله العربية حادثة. ومع وزارة الاتصالات تحطلنا برج إشارة عشان كمان يتغطى الطريق بالخدمة بتاعته.

عشان أعمل محطات أمن اللي هي أنا بقول عليها اللي هي في بداية الطريق وسيطرة.. ناس كتير بتتصور إن هي موجودة عشان، عشان يعني تحصيل فلوس.

كامل: لأ طبعا.

السيسي: لأ هي عشان تحصيل فلوس يا كامل.

كامل: بس قبلها سيطرة أمنية

السيسي: هي عشان تحصيل فلوس (يضحكون) إحنا بنضحك؟

كامل: هايمسكوا فيا يا فندم.

السيسي: يمسكوا في مين يا كامل؟ إنتو شايفين لامؤاخذة المليارات زي الكوتشينة. المليارات إيه يا دكتور مصطفى؟ زي الكوتشينة (يضحك) وإحنا مش عايزين، بالمناسبة.. والله.. أنا شايف المهندس عرفات موجود، إزيك، أهلا وسهلا، أهلا وسهلا. سعداء بوجودك معانا. (تصفيق) ماهو كان شريك معانا الدكتور عرفات يعني (يضحك) فأهلا وسهلا بيك، أهلا وسهلا بيك. اتفضل استريح، اتفضل دكتور عرفات.

إحنا متحركين، ومتحركين بقوة في كافة المجالات زي ما هانشوف اليومين اللي جايين، ومحتاجين أيضا دعمكم، دعم القطاع الخاص زي ما قلت تاني مرة وتالت ورابع، من فضلكم خشوا معانا.

فأرجع تاني يا كامل، إحنا عاملينها عشان الطرق ديت تبقى دايما في سيطرة أمنية عليها، والسيطرة الأمنية دي الهدف منها إن أنا كل 20 25 كيلو أجد تواجد. تواجد يديني محطة وقود، تواجد يديني خدمات لعربية عطلت لعربية لا قدر الله حصلها حاجة، للناس اللي ماشية، كدا يعني.

فاللي أنا بقوله، لما بقول مابنقيش، ماقصدش كدا، أقصد أقول إيه، تعالى على طريق زي كدا، هاتجد في الاختيار بتاعك لما تيجي كل 25 30 كيلو تعمل محطة خدمة أو منطقة تنموية، المنطقة التنموية دي فيه بعضها مش هايبقى اقتصادي ليك. لكن اكمنك إنت بتعمل الطريق، شغال عليه، فإنت تكلفة الإنشاء بتاعتك هاتبقى قليلة. العربية اللي جايبة الشخصين هاتروح جايبة الشخصين للمنطقة، شوية أسمنت للمنطقة، فتبص تلاقي المنطقة دي لو حد عايز يعملها لوحده، هاتكلفه، إنت هاتكلفك يمكن تلت أو نص التَمَن بس. فده هايعوض ده. حبيتوا كدا إحنا ماعندناش مشكلة خالص، علشان ماحدش يتصور إن ده حكر على حد يا كامل.

دي نقطة. النقطة التانية اللي هي الصناعات اللي المرتبطة بالشغلانة دي كلها. وأنا بقولها للشركات اللي شغالة معانا ولسه شغالة معانا. أنا بقول وقلت قبل كدا وبقوله دلوقتي على الملأ.. الناس اللي شغالة في مشروعات إنشاءات وبنية أساسية، المحفظة بتاعتك، يعني، نَوّعها. نَوّعها بإيه؟ في صناعات قائمة بالموضوع. يعني إحنا كنا لسة بنتكلم ع الركايز والفواصل وكلام من هذا القبيل. طب ولو فيه حاجات تانية، طب ممكن نعملها؟ ده هاننسق مع وزارة الصناعة والتجارة. تقول القائم إيه من اللي موجود بالفعل هنا، وإحنا عندنا فرصة قد إيه. لأنك اللي إنت بتعمله دوت مش هاينتهي، لأن هو أولًا الإنشاءات إحنا مستمرين، ثم أعمال الصيانة اللي بتتعمل بتحتاج مننا إن إحنا يبقى عندنا دايما إمداد للـ... فأنا بدعو الشركات اللي موجودة في ده إنها تنوع محافظها ماتبقاش بس مرتبطة بإن هي تشتغل في الموضوع ده، بحكم العمل اللي هي بتعمله.

قبل ما أنسى. الفريق كامل اتكلم على مشروعات وزارة النقل. اتكلم على مشروعات وزارة النقل ولم يتكلم على كافة المشروعات اللي بتعملها الدولة، سواء كانت بتعملها هيئة المجتمعات أو بتعملها الهيئة الهندسية في أماكن أخرى، مش كدا يا كامل؟ أنا بس عايز أٌقولكو إن ممكن يكون الرقم ده طبعا..

كامل: الصعيد..

السيسي: أنا فاهم أنا فاهم.. أنا بس بقول للـ للـ، للي بيسمعني وبيشوفنا النهارده إن اللي إحنا بنتكلم فيه ده آه ده للصعيد بس. وحتى الـ 1.6 ترليون اللي بيتكلم عليهم كامل، ده للنقل بس. لكن في أيضا، يعني مثلا، يعني أبو قير فيها أرصفة جديدة حوالي 6 7 كيلو، بعمق لغاية 22 متر، وده مش موجود في الجمهورية قبل كدا، لكن إحنا اللي ذكره الفريق كامل النهارده هي المشروعات اللي الخاصة بوزارة النقل. ده معناه إيه؟ معناه إن إحنا في حجم آخر لم يذكر هنا، وأنا مش هاقوله كان المفروض يقولهم، لا مش هاقولك كدا، لا أبدا، خلينا زي ما إحنا كدا. لكن بقول للي بيسمعنا حجم العمل اللي بيتم في مصر في كافة القطاعات، زي ما إنتو شوفتوا كدا. النهاردة الفريق كامل بيتكلم في 1.6 ترليون، يعني 1600 مليار جنيه. وإحنا كنا بنتكلم والدكتور شاكر جنب مني لو سألته، هايتكلم تقريبا في الرقم دوت.

الدكتور مصطفى بيقولي الكتاب اللي إنت مضيت عليه ده مكتوب عليه 6.2 ترليون جنيه. يعني 6000 مليار و200 مليار. 6200 مليار جنيه. طب ده اللي إحنا، ولسه إيه، ولسه شغالين ولسه إن شاء الله هانشتغل أكتر من كدا.

فـ.. الحاجة الأخيرة بس وهي عملية المحافظة على إن إحنا القطاعات.. أجناب الطرق ديت، خاصة في المناطق الزراعية، من فضلكم السادة المحافظين انتبه إن ده مايتمش التعدي.. لأنه بقى محور قدام منه، فيقولك ده الحركة عليه بقت إيه يا دكتور مصطفى، سهلة، طب ابني بقى جنبه. لأ.

وأنا جاي بالطيارة من هنا من فوق الأقصر، شايف الأرض الصحراوية شرق وغرب أراضي فاضية جدًا جدًا، وتقدر تحط فيها مساكن زي ما إنت عايز، وتتحرك الكيلو ولا الاتنين للأرض الزراعية بتاعتك عشان ماتاخدش أكتر من كدا.

فـ.. يعني أنا بوجه كل الشكر لكل اللي ساهم النهاردة في المشروعات اللي بيتم افتتاحها في الصعيد. وإن إحنا متحركين، ومتحركين بقوة في كافة المجالات زي ما هانشوف اليومين اللي جايين، ومحتاجين أيضا دعمكم، دعم القطاع الخاص زي ما قلت تاني مرة وتالت ورابع، من فضلكم خشوا معانا، والشركات اللي شغالة في كل المشروعات التانية.. مش عايز أقول كلمة تكون مش لطيفة يعني.. يعني.. هاتبقى مش لطيفة يا كامل لو قلت إن الجيوب اتملت؟ مش لطيفة؟ لا بجد؟

كامل: لا يا فندم.

السيسي: يعني الحاج سعيد، الجيوب ما اتملتش يعني يا حاج سعيد؟ يا باشمهندس هاني، الجيوب ما اتملتش يعني؟ طب أومال عايز تاخد مني 25% ليه؟ (يضحك الرئيس) طيب، متشكرين، شكرا جزيلا. (يضحك) شكرا، متشكرين.

أحد الحضور: ...المواطن متوسط الدخل والموظف متوسط الدخل يا فندم 150 و200 جنيه هاتم خصمها الشهر ده منه، فإحنا عشمانين في هدية من سيادتك كدا..

السيسي: أنا مابهاديش.. أنا مابهاديش حد.. اسمع اللي بقولك عليه، أنا لا أهادي أبدا، أنا أعمل شغل بس.

أحد الحضور: هم كانوا بيصرفوها يا فندم..

السيسي: أنا ماليش دعوة، الكلام ده مع دولة الرئيس، أنا مابهاديش ومابديش فلوس لحد، خالص...

أحد الحضور: والعمالة بتاعتنا في مصانع الأسمنت يا فندم بتيجي من الوجه البحري...

السيسي: ولا ليا دعوة، ولا ليا دعوة... اكرموهم إنتو..

أحد الحضور: تمام يا فندم. المثلث الذهبي يا فندم متعشمين في سيادتك...

السيسي: إن شاء الله. شكرا جزيلا، إن شاء الله. شكرا.


ألقيت الكلمة في محافظة قنا حيث افتتح الرئيس سلسلة من المشروعات القومية الجديدة بمختلف القطاعات بصعيد مصر، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير وزير النقل، وعدد من الوزراء.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط