رئيس الوزراء مصطفى مدبولي خلال مؤتمر الأمس- الصورة: الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على فيسبوك

عَ السريع| خطة لبيع أصول مملوكة للدولة.. و"العوضي": نحضّر للإفراج عن 1074سجينًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع

اتفاق قريب مع "النقد الدولي"

كشف رئيس الوزراء مصطفى مدبولي عن اتفاق جديد يلوح في الأفق مع صندوق النقد الدولي خلال بضعة أشهر.

وقال مدبولي، خلال مؤتمر صحفي مساء أمس"نحن لم نتوقف في التفاوض مع صندوق النقد الدولي. والتفاوض على برنامج جديد كان أساسه الدعم الفني، وهناك نقاش حاليًا بين الصندوق والبنك المركزي المصري ووزارة المالية"، مُضيفًا "نتحرك بخطوات جيدة، وخلال بضعة أشهر سيكون البرنامج قيد التنفيذ ونتوقع قريبا بدء الزيارات الرسمية".

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلنت الحكومة إجراء محادثات مع الصندوق حول "تمويل محتمل"، بالإضافة إلى مساعدة فنية لمواجهة التداعيات الاقتصادية للأزمة الروسية- الأوكرانية، في حال استمرت لفترة طويلة.


.. وخطة لبيع أصول مملوكة للدولة

كذلك، أعلن مدبولي عن خطط لطرح بعض الأصول المملوكة للدولة، وزيادة دور القطاع الخاص في الاقتصاد.

تخطط الحكومة لجذب استثمارات جديدة بـ 40 مليار دولار على مدى السنوات الأربع المقبلة من خلال بيع حصص في أصول مملوكة للدولة إلى مستثمرين محليين ودوليين، بحسب مدبولي. وتهدف الحكومة إلى جمع 10 مليارات دولار سنويا من خلال طرح مجموعة من الأصول أمام القطاع الخاص. وتم الإعلان عن الـ 40 مليار دولار المستهدفة للمرة الأولى في خطاب ألقاه الرئيس عبد الفتاح السيسي أواخر الشهر الماضي.

الأصول التي سيجري طرحها، هي مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة، والأصول العقارية بالمدن الجديدة، ومشاريع تحلية المياه، وأصول في قطاعات البنوك والاتصالات والتعليم، وفي مرحلة لاحقة من المحتمل طرح حصص في مشاريع البنية التحتية للنقل، مثل مشروعي القطار الكهربائي السريع والمونوريل اللذين يجري إنشاؤهما حاليًا.


عضو بـ"العفو الرئاسي": نحضّر للإفراج عن 1074 سجينًا

قال المحامي طارق العوضي، عضو لجنة العفو الرئاسي، إنّ اللجنة تعمل على فحص ملفات 1074 سجينًا هذا الأسبوع، تمهيدًا للإفراج عنهم، وهو ما قد يتم على دفعات.

وأضاف خلال لقاء إعلامي مساء أمس الأحد، أنّ هذه الحالات "تخص محبوسين احتياطيًّا أو صدرت ضدهم أحكام، وخصّ بالذكر منهم أسماء مثل الصحفيين هشام فؤاد وحسام مؤنس، والمحامي زياد العليمي، ممن قال إنهم "لا يمكن أن يشاركوا في عمليات إرهابية".

وقال العوضي إن اللجنة "أجرت زيارات لأسماء بعينها خلال عيد الفطر، بينها حالة العليمي، الذي تم تنسيق زيارة لهيئة الدفاع عنه، استمرت لأكثر من ساعتين"، مُختتمًا بالإشارة إلى وجود قضايا "يتم الضغط بشأنها، وهي الحالات التي ترى اللجنة أنه يمكن حلها وإنهاؤها بسهولة".


استقرار معدّل البطالة في مصر

كشفت نتائج بحث أجراه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بخصوص القوى العاملة للربع الأول من العام الجاري، أن معدل البطالة بلغت نسبته 15% من إجمالي قوة العمل، وذلك بواقع 10.5% في الحضر و4.5% في الريف، فيما يمثّل استقرارًا نسبيًا لما كانت عليه في الشهور والعام الماضي.

وبحسب التقرير الذي أصدره الجهاز، أمس الأحد، فإن نسبة البطالة في الحضر خلال الربع المماثل من عام 2021 كانت 11.1%، ثم اصبحت 11% خلال الربع الأخير من ذلك العام. أما في الريف، فلم يتغير المُعدّل الحالي للبطالة عمّا كان عليه في الربع الأخير من العام الماضي، وذلك بواقع 4.5% من إجمالى قوة العمل، بينما كان 4.4 ٪ في الربع المماثل من 2021.

وفصّل التقرير النتائج التي وثّقت عدد المشتغلين بـ27 مليون و750 ألف فرد، مقابل 27 مليون و453 ألف في الربع السابق، بنسبة ارتفاع 1.1٪، مُقسّمين إلى 11 مليون و784 في الحضر، و15 مليون و966 في الريف.فيما بلغت نسبة المساهمة في النشاط الاقتصادي 42.8% من جملة السكان (15 سنة فأكثر) خلال الربع الحالى، بمعدّل 69.3% من الذكور و69.8% من الإناث. كما سجلت الفئة العمرية بين 40 إلى 49 سنة أعلى معدلات المساهمة فى النشاط الإقتصادي، وذلك بنسبة 58.2%.

وبخصوص أهم الأنشطة ااإقتصادية التى تحول إليها أكبر عدد من المشتغلين، فكانت "التشييد و البناء بواقع 165 ألف مشتغل، والزراعة واستغلال الغابات بواقع 81 ألف مشتغل، والصناعات التحويلية بواقع 65 ألف مشتغل"، مقارنة بالربع السابق والأخير من 2021.


"التعليم" تحل أزمة "الورقة البيضاء"

قرر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، مساء أمس الأحد، السماح لطلاب الصفوف الثلاث للثانوية العامة بالكتابة على ورقة المفاهيم، الموزعة عليهم كبديل للكتاب المدرسي، إذا أرادوا حل المسائل الحسابية والنظريات وخطوات الإجابة قبل تدوين الإجابة الصحيحة على التابلت، وذلك بعد احتجاجات من الطلاب على قراره السابق بمنعهم من استخدام أية مسودات أو كتابة خطوات المسائل على الورق خلال الامتحانات الإلكترونية على أوراق بيضاء تم منعهم من اصطحابها معهم للجان، تجنبًا لمحاولات الغش.

وورقة المفاهيم هي عبارة عن تلخيص للكتاب المدرسي، وتتمثل في ورقتين يتم توزيعهما على كل طالب كمرجع له، بديل عن الكتاب.

وقال مصدر مسؤول بالوزارة، للمنصّة، إنه "تم الاتصال هاتفيا بجميع وكلاء الوزارة في ساعة متأخرة من ليل الأحد، لصعوبة التواصل معهم بالفاكس، وتم إبلاغهم بضرورة الاتصال بمديري الإدارات في ساعة مبكرة من صباح اليوم، لإبلاغ كل المدارس الثانوية بتنفيذ القرار، دون الحاجة إلى مخاطبة رسمية"، مُضيفًا أنه "في حالة التضييق على أي طالب؛ ستتم إحالته إلى التحقيق، على أن تكون الكتابة على ورقة المفاهيم بالقلم الرصاص فقط مع مسح الكلام نهاية الامتحان وتسليم الورقة قبل الخروج من اللجنة لأنه يتم توزيعها على طلاب امتحانات الفترة المسائية بالثانوية".

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن قرار حظر الورقة البيضاء "كان يهدف إلى تدريب الطلاب على شكل جديد لحل الأسئلة، من خلال العقل الذاتي ودون الحاجة إلى كتابة خطوات للوصول إلى الإجابة الصحيحة بالورقة والقلم. لكن للأسف، لم يستوعب الطلاب هذا التغيير، وتحولت القضية إلى ضغط على الوزارة، من كل الاتجاهات؛ ولم يكن هناك مفر من السماح للطالب بالكتابة بخط يده، لحين تدريبه مستقبلا على هذا النوع من الأسئلة".


انطلاق أولى مراحل الانتخابات العمالية

تبدأ، اليوم الاثنين، المرحلة الأولى لانتخابات المنظمات النقابية العمالية وممثلي العاملين بشركات القطاع العام والأعمال العام، للدورة النقابية التي تستمر 4 سنوات من 2022-2026، وذلك بمشاركة مليون و995 ألف و837 عامل من أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت في هذه المرحلة.

وتشمل هذه المرحلة، 15 تصنيفًا نقابيًا وهم "العاملين بالصناعات الغذائية، والمرافق العامة، والزراعة والري والصيد، التعليم والبحث العلمي، والبريد، والبترول، والخدمات الصحية، والعلوم الصحية، والنقل الجوي، والصناعات الهندسية والمعدنية والكهربائية، والنقل والمواصلات، والغزل والنسيج، والإنتاج الحربي، والنقل الجوي، والمالية والضرائب والجمارك".

وذكر وزير القوى العاملة ورئيس اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات، محمد سعفان، إنها بمراحلها الثلاث "ستتم تحت إشراف قضائي كامل، وكذلك من خلال منظومة رقمية إلكترونية- لأول مرّة- للمساعدة على تنظيم العملية الانتخابية"، مُشيرًا إلى أن دور الوزراة "يقتصر على التنظيم، وتسهيل الإجراءات التي نصّ عليها القانون".


تضاعف عدد الفلسطينين 10 مرات منذ النكبة

كشفت إحصائية رسمية، أمس الأحد، تضاعف عدد الفلسطينيين عشر مرات بعد 74 عاما على النكبة التي رحل خلالها الكثير من الفلسطينيين عن منازلهم أو هُجِروا منها عام 1948.

وأعلن جهاز الإحصاء الفلسطيني، في تقرير له أن "عدد السكان في فلسطين التاريخية عام 1914 بلغ نحو 690 ألف نسمة، شكلت نسبة اليهود 8% فقط منهم" وأنه "على الرغم من تشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني في العام 1948 ونزوح أكثر من 200 ألف فلسطيني غالبيتهم إلى الأردن بعد حرب يونيو/ حزيران 1967، فقد بلغ عدد الفلسطينيين الإجمالي في العالم في نهاية العام 2021 حوالي 14 مليون نسمة، حوالي نصفهم (سبعة ملايين) نسمة في فلسطين التاريخية، منهم (1.7 مليون في المناطق المحتلة عام 1948)".

وذكر البيان أن التقديرات السكانية تُشير إلى أن "عدد السكان بلغ نهاية 2021 في الضفة الغربية بما فيها القدس 3.2 مليون نسمة، وحوالي 2.1 مليون نسمة في قطاع غزة. وبناء على هذه المعطيات؛ فإن الفلسطينيين يشكلون 49.9% من السكان المقيمين في فلسطين التاريخية، فيما يشكل اليهود ما نسبته 50.1% من مجموع السكان، ويستغلون أكثر من 85% من المساحة الكُلّية لفلسطين التاريخية (البالغة 27 ألف كيلومتر مربع)".

وبالأمس أحيا الفلسطينيون الذكرى 74 للنكبة، وذلك بمسيرات منها ما كان في رام الله وانطلقت من أمام قبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. وحمل المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية والأعلام السوداء ومجسّمات لمفاتيح المنازل ولوحات بأسماء القرى التي تم تهجيرهم منها عام 1984.


فنلندا والسويد تقرران طلب الانضمام لـ"ناتو"

أعلنت السويد وفنلندا أنهما ستتقدمان بطلب للحصول على عضوية حلف شمال الأطلنطي (ناتو)؛ فيما سيمثل إنهاء من البلدين لعقود التزموا فيها بسياسة عدم الانحياز العسكري.

وقوبل القرار بتأييد من الاشتراكيين الديمقراطيين في السويد، الذين قالوا إن الانضمام إلى هذا التحالف "يمهد الطريق أمام البلاد للمضي قدما"، فيما سبقهم بالإعلان عن الانضمام فنلندا، والتي علّق رئيسها ساولي نينيستو على الأمر أيضًا بوصفه لاتخاذ القرار بأنه "يوم تاريخي"، كما أعربت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين عن أملها في أن يوافق البرلمان على القرار،إذ أنه "لن تكون هناك عقبات في طريق الانضمام".

وتفيد التقارير بأن كلا البلدين يخططان لتسليم طلبات العضوية إلى الناتو يوم الأربعاء المقبل، وقال العديد من وزراء خارجية الحلف إنهم يريدون عملية انضمام سريعة. في وقت تعتبر روسيا الأمر "تهديدًا أمنيًا"، وحذرت من "عواقبه"، كما هددت يوم الخميس الماضي باتخاذ "خطوات تصعيدية" حيال الأمر. إذ تشترك فنلندا في حدود بطول 1300 كيلومتر مع روسيا. وكانت حتى اليوم، بقيت خارج الناتو لتجنب استعدائها. لكن منذ بداية الصراع الروسي- الأوكراني؛ ظهر دعم شعبي في فنلندا لفكرة الانضمام.

.