القمح الهندي- الصورة: فليكر برخصة المشاع الإبداعي

عَ السريع| الهند تسمح بشحن القمح إلى مصر.. ونقص في أدوية السرطان والقلب

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الهند تسمح بشحن القمح إلى مصر

قالت الحكومة الهندية، اليوم الثلاثاء، إنها ستسمح بتصدير شحنات القمح التي تنتظر التخليص الجمركي إلى مصر.

كانت الهند قررت حظر صادرات القمح، وذلك بعد أيام قليلة فقط من قولها إنها تستهدف شحنات قياسية هذا العام، بعد تضرر المحاصيل من موجات المناخ الحارة.

وقال وزير التموين علي مصيلحي في مؤتمر للحكومة، قبل يومين، إن قرار الهند لحظر صادرات القمح لا ينطبق على مصر.

كشف مصيلحي في تصريحات له أمس، أن مصر اتفقت على شراء 500 ألف طن من القمح الهندي، رغم الحظر، وسيتم شراؤها بشكل مباشر بدون طرح مناقصات.

وقفزت أسعار القمح بأكثر من 60% هذا العام، مدفوعة بالاضطراب الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا، إذ تمثل البلدين نحو ثلث صادرات العالم من القمح.

قبل الحظر، دخلت الهند لتسد الفجوة التي خلفتها الحرب في الأسواق العالمية، معتمدة على نحو 7 ملايين تتوفر فوق حاجتها، وتنتج في الطبيعي نحو 109 ملايين طن.


نقص في أدوية السرطان والقلب

شهد سوق الدواء نقص حاد في أدوية حيوية تعالج أمراض مزمنة منها السرطان والضغط والكلى والقلب، بحسب ما أكده سامح نبيل، عضو مجلس نقابة الصيادلة للمنصة.

وأوضح نبيل أن هناك نقص في أدوية مرضى الأورام، ومنها عقاقير أندروكس وأميجراند، بالإضافة إلى حقنة فاسورين لعلاج أمراض القلب

وتشمل قائمة النواقص كذلك أدوية تستخدم في علاج مرضى الضغط ومنها عقاقير أموسار فورت وبلوكيوم 50 بالإضافة إلى عقار سلبريد الذي يحتوي على الكورتزون وبوتاسيم شراب الذي يستخدم لعلاج أمراض الكلى.

كما شملت القائمة، حسب نبيل، عقار روجاتامبن لعلاج الحالات المتقدمة من حب الشباب، وعقار ديسفيرال، المستخدم في علاج زيادة نسبة الحديد في الدم.

ويرى نبيل أن نقص بعض الأصناف الدوائية خطوة استباقية لزيادة أسعارها، متوقعا زيادة متتالية قادمة في سوق الدواء .

وهو ما اتفق معه محمود فؤاد، مدير مركز الحق في الدواء، قائلًا للمنصة "بعض الشركات تتعمد تعطيش السوق وتخلق أزمة للحصول على موافقة من هيئة الدواء بزيادة أسعار الأصناف الدوائية خاصة بعد قفزات سعر الدولار"، مشيرًا إلى أن عقار فيتاسيد، اختفى من الصيادليات بكل بدائله، وهو عبارة عن فيتامين سي يساعد على حماية الجسم من العدوى بكوفيد-19، فيما يستخدم لمرضى القلب من ناحية أخري.

وأكد فؤاد أن هناك نحو 400 صنف دوائي تم زيادة أسعارهم منذ بداية العام الجاري، وكان يعاني السوق قبلها نقصًا في أصنافها التي توفرت بعد إقرار السعر الجديد، كاشفًا أن هيئة الدواء خاطبت شركات الأدوية لتقديم قائمة بأسماء الأصناف الدوائية التى تأثر إنتاجها بارتفاع تكاليف الشحن والاستيراد.

وفي سياق متصل، تقدم الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بطلب إحاطة حذر فيه من تفاقم أزمة نقص الدواء الفترة المقبلة، و توقف الشركات عن إنتاج الدواء في ضوء المتغيرات الخاصة بسعر الدولار.


تسريب امتحان في الشهادة الإعدادية

شهد امتحان مادة الجبر للشهادة الإعدادية في محافظة الجيزة، اليوم الثلاثاءء، تسريبًا لأسئلته، قبل الموعد الرسمي لبدء الامتحان بقرابة ساعتين، فيما رفضت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، إلغاء الامتحان، أو إعادته في وقت لاحق، وفق ما تنص عليه اللوائح المنظمة للامتحانات.

ونشرت صفحات على فيسبوك وانستجرام صورة لأسئلة امتحان الجبر في حدود السابعة صباحًا، فيما حصلت المنصة على صور لأسئلة الامتحان متداولة بين الطلاب والمعلمين على جروبات واتس آب، في الساعة السابعة والربع.

وواجه جروب خاص بأولياء الأمور على واتس آب، أشرف سلومة، وكيل وزارة التربية والتعليم في الجيزة، بما تم من تسريب الامتحان، وهو ما برره بحدوث "خطأ من أحد المراكز الفرعية لإحدى الإدارات، وتم فتح المظروف الخاصة بالأسئلة قبل الموعد المحدد، ما تسبب في ظهور صورة على موقع التواصل الاجتماعي"، فيما حصلت المنصة على صورة ضوئية من كلام مدير مديرية التربية والتعليم.

وكشف مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم للمنصة، وهو قيادي بقطاع التعليم الإعدادي، أن تحقيقات تجرى حاليًا، لمعرفة سبب إلغاء الامتحان طالما حدث التسريب قبل موعد بوقت كافٍ فعلًا، لكن "لن نعلن ما سيتم اتخاذه قبل الوقوف على الحقيقة كاملة، وما إذا كان هناك ثمة تقصير أم لا".

لكن قيادي آخر بإحدى الإدارات التعليمية التابعة لمحافظة الجيزة، أكد للمنصة، أن "الامتحان أُرسل له الساعة السابعة والنصف، ولم يكن متأكدًا من صحته لأنه لا يعرف الامتحان الحقيقي، وبعد توزيع الأسئلة على الطلاب في الساعة التاسعة فوجئ بأنها الأسئلة نفسها التي تم إرسالها إليه".

وأضاف معلقًا "كان يستوجب الأمر إلغاء هذا الامتحان، وطباعة الامتحان البديل، مع تأجيل عقده لمدة ساعتين لحين الانتهاء من الطباعة، أو تأجيل امتحان المادة برمتها إلى يوم آخر، وما حدث خطأ، لأن الكثير من الطلاب كان بحوزتها الإجابة النموذجية بشكل يخل بمبدأ تكافؤ الفرصة والعدالة بين الطلاب في شهادة عامة، لكن يحق للمحافظ بالتنسيق مع وزير التعليم، إلغاء الامتحان حتى بعد عقده رسميا، طالما ثبت من التحقيقات وقوع التسريب قبل موعده بوقت كافٍ".

.. والمصاريف شرطًا لطباعة المناهج

حصلت المنصة على نص إخطارات مرسلة من بعض المدارس الخاصة، لأولياء الأمور في الصفوف الدراسية المختلفة، بحتمية سداد جزء من المصروفات الدراسية للعام الدراسي المقبل 2022- 2023، كشرط أساسي لطباعة الكتب وتسليمها للطلاب مع بداية الدراسة.

وجاء في الإخطارات، أنه على أولياء الأمور سرعة سداد القسط الأول من المصروفات المقررة عن العام الدراسي الجديد، لبدء حجز الكتب، "نظرا للارتفاع الكبير في أسعار الورق، وتكلفة طباعة الكتب، واختلاف الأسعار بين يوم وآخر، وذلك حفاظا على حقوق الطلاب".

وأبلغت هذه المدارس، أولياء الأمور بأن آخر موعد لدفع القسط الأول من المصروفات الدراسية الجديدة، منتصف شهر يونيو المقبل، وإلا لن تتمكن من حجز الكتب الجديدة للطلاب، أو طباعتها، لأن التكلفة ستكون مرتفعة على المدارس، في ظل قفزة أسعار الورق.

وقال بدوي علام، رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة على مستوى الجمهورية للمنصة، إن أسعار الورق شهدت قفزة غير مسبوقة، جراء الأزمة الاقتصادية العالمية، ولكن "مش منطقي المدرسة تشترط طباعة الكتب بدفع الطلاب لجزء من المصاريف للعام المقبل، قبل انتهاء العام الدراسي الحالي".

أضاف "كتير من المدارس فعلًا فيها أزمة مالية، وفيه مشكلة مرتبات ومشكلة توفير مستحقات المطابع، وفعلًا لازم من دي الوقت نحجز طباعة الكتب لكن الوزارة محددة مواعيد للأقساط، وأتمنى المدارس لا تتشدد في هذا من الآن، والمشكلة إن فيه طلبة كتير لسه مدفعتش القسط التاني بتاع العام الدراسي الحالي، ودي عاملة أزمة في المدارس ومتمسكين بالحفاظ على الطلبة لآخر وقت".

بدوره، قال قيادي مسؤول بالوزارة بقطاع التعليم الخاص للمنصة، إن "اشتراط دفع المصروفات من الآن، غير قانوني، وهناك شكاوى كثيرة بذلك، ولكن عندما نبحث الأمر مع المدارس هناك من ينكرون ذلك، وبالتالي لا نستطيع التحقق من صحة الشكاوى"، مضيفًا "مش من حق أي مدرسة تطلب القسط الأول قبل سبتمبر المقبل، لكن مش منطقي أبدًا، قبل السنادي ما تخلص يطلبوا المصروفات الجديدة، ومش محتاجين غير إن ولي الأمر يثبت الكلام ده بمستندات موثقة، علشان نعرف نحاسب المدرسة على المساومات دي".


حزب الله وحلفاؤه يخسرون الأغلبية

أظهرت النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية اللبنانية خسارة حزب الله للأكثرية النيابية في البرلمان الجديد بعد أن كان يحتفظ بنحو 70 مقعدًا من مجموع 128 مقعدًا.

كما أسفرت النتائج عن فوز لوائح المعارضة المنبثقة عن المظاهرات الاحتجاجية ضد السلطة السياسية بـ13 مقعدًا على الأقل في البرلمان الجديد. ولم يتول أي من الفائزين من هؤلاء مناصب سياسية في السابق وباستطاعتهم اليوم تشكيل كتلة موحدة في البرلمان مع نواب آخرين مستقلين عن الأحزاب التقليدية.

وكان حزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز في البلاد والمدعوم من طهران، يحتفظ مع حلفائه بقرابة سبعين مقعدًا من إجمالي 128 في البرلمان المنتهية ولايته.

وتظهر نتائج الانتخابات أن البرلمان سيضم كتلًا متنافسة لا تحظى أيّ منها منفردة بأكثرية مطلقة، ما سيجعله عرضة أكثر للانقسامات وفق ما يقول محللون.

وأظهرت النتائج احتفاظ حزب الله وحليفته أمل، الحركة الشيعية التي يتزعّمها رئيس البرلمان المنتهية ولايته نبيه برّي، بكامل المقاعد المخصّصة للطائفة الشيعية (27 مقعدًا) في البلاد، بينما خسر حلفاؤهم مقاعد في دوائر عدّة.

والانتخابات هي الأولى بعد انهيار اقتصادي صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850 وبعد احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد السلطة، وانفجار مروّع في 4 آب/أغسطس 2020 في مرفأ بيروت أودى بحياة أكثر من مئتي شخص ودمّر أحياء من العاصمة.


اعتقال فلسطينيين في مواجهات مع الاحتلال

اعتقل، اليوم الثلاثاء، العشرات من الفلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال تشييع جنازة الفلسطيني وليد الشريف (23 سنة) الذي توفي متأثرا بجروح أصيب بها الشهر الماضي.

من جهتها، أكدت الشرطة الإسرائيلية إصابة "ستة عناصر خلال اضطرابات عنيفة اندلعت أثناء الجنازة وبعدها وحتى داخل المقبرة". وتأتي هذه المواجهات بعد أيام على اعتراض عناصر من الشرطة الإسرائيلية موكب تشييع الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي قتلت برصاص قناص إسرائيلي في مخيم جنين شمال الضفة الغربية.


فنلندا تصوت لصالح الانضمام للناتو

صوّت البرلمان الفنلندي، اليوم الثلاثاء، لصالح الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بغالبية كبرى بلغت أكثر من 95% ما يتيح إرسال الترشيح الرسمي لهذا البلد إلى مقر الحلف.

في ختام جلسة برلمانية استمرت يومين، اعتمد مشروع انضمام البلاد إلى الحلف الأطلسي بغالبية 188 صوتًا مقابل 8 ومن دون امتناع أي عضو عن التصويت، بحسب نتيجة الاقتراع.