سد النهضة الأثيوبي- صورة برخصة المشاع الإبداعي من فليكر

عَ السريع| شكري: سد النهضة "قضية وجودية".. .. وقضية "أبو عاقلة" تصل البرلمان البريطاني

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

شكري: سد النهضة "قضية وجودية"

جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري، التأكيد على أن قضية سد النهضة بالنسبة لمصر وشعبها بمثابة "قضية وجودية"، قائلًا إن القاهرة "تعمل بكل جد لدفع الأمور للأمام من أجل التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يتيح لإثيوبيا التنمية ويحافظ على حق مصر".

وكشف شكري، في مقابلة أجراها مساء أمس الثلاثاء على هامش مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس 2022" أن الجهود الجارية بشأن هذه القضية "لم تسفر حتى الآن عن اتفاق حول تشغيل السد"، مُشيرًا فيما يخصّ المفاوضات الثلاثية مع كل من السودان وإثيوبيا إلى أن مصر "تراقب وتتابع من خلال الاتصالات مع الشركاء الدوليين كيفية تحريك المفاوضات والتوصل لاتفاق".

وفي فبراير/ شباط الماضي، أعلنت إثيوبيا بدء إنتاج الكهرباء من السد الذي تكلف بناؤه مليارات الدولارات.

وفي المقابل، اتهمتها وزارة الخارجية المصرية بـ"انتهاك جديد للاتفاق الأولي الموقع بين الدول الثلاث عام 2015، ويحظر على أي منها اتخاذ إجراءات أحادية الجانب في استخدام مياه النهر".


تاج الدين: مستعدون بغرف عزل لجدري القرود

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إن مصر "استعدت جيدًا" لفيروس جدري القرود، وذلك "بعد تجربتها الرائدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد منذ الوهلة الأولى"، من خلال الترقب والاستعداد في المطارات والموانئ بالتعاون مع الحجر البيطري المشارك لرصد القادمين مع حظر الحيوانات القادمة من إفريقيا.

وقال تاج الدين، في تصريحات إعلامية مساء أمس "الاستعدادات موجودة وربنا يكرمنا ونتمنى أن يمر بسلام، مانقدرش نعزل أنفسنا عن العالم، وإذا ظهرت حالات سيتم التعامل العلمي الصحيح معها"، مٌشيرًا فيما يتعلق بإمكانية تخصيص أقسام عزل في المستشفيات للمصابين بهذا المرض حال ظهور حالات في مصر "العزل ضروريًا، وغالبًا سيكون هناك اقسام مخصوصة في مستشفيات الحميات إذا ظهرت حالات".

وعن جدوى التطعيم الاستباقي الموجود في الأساس للجدري، قال "اللقاحات ضد الجدري ليس متاح عالميًا الآن، لكن متاح في بعض الدول التي كانت تقوم بتخزينه"، لافتًا إلى أن الشركات الدوائية المختلفة حول العالم "ستبدأ العمل سريعًا على إخراج لقاح مضاد للمرض"، بينما رأى أنه من السابق لأوانه أن تقدم مصر من أجل تصنيع هذا اللقاح، بقوله "سابق لأوانه، إحنا نحصل الأول على التطعيم بتاعه وبعدين نشوف".


سي إن إن: اغتيال إسرائيل لأبو عاقلة "مُتَعمّد"

توصّلت شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية إلى أدلّة، تفيد بأن مقتل الصحفية الفلسطينية- الأمريكية شيرين أبو عاقلة تم على يد القوات الإسرائيلية وذلك "بهجوم مُتَعَمَد"، وهو ما توصّلت إليه بأدلة فيديو وشهود عيان جدد للواقعة.

شذا حنايشة، التي أصبحت شاهدة عيان رئيسية في الحادث الذي وقع يوم 11 مايو/ آيار الجاري، قالت لسي إن إن هي و8 آخرون من الشهود، إن القوات الإسرائيلية "هي التي أطلقت النار عليها"، وأنهم يعتقدون أن الأمر "كان متعمدًا".

وأكدت الشاهدة عدم وجود أي مسلحين فلسطينيين في المكان في ذلك الوقت، قائلة "لا أوافق قطعًا على وجود أي رجل فلسطيني يحمل بندقيته. كإنسانة، وكصحفية، لن أضع نفسي في موقف خطر"، فيما ذكرت الشبكة أن "بعض مقاطع الفيديو تدعم رواية حنايشة".

في المقابل، يُصرّ الجيش الإسرائيلي على "عدم تعمدّ استهداف غير المقاتلين"، قائلاً إنه "من الممكن أن تكون أبو عاقلة قد قُتلت بنيران مسلحين فلسطينيين".

وبعد تلقّيه نتائج هذا التحقيق، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه "يجري تحقيقًا في مقتل أبو عاقلة"، مضيفًا "يجب تقديم التأكيدات المتعلقة بمصدر إطلاق النار الذي قتل السيدة أبو عاقلة بحذر ودعمه بأدلة دامغة".

بناءً على هذا التحليل، بحثت الشبكة الإخبارية عن الجناة المحتملين في المنطقة المحيطة؛ فوجدت أنه "قبل أقل من 3 دقائق من إطلاق النار على أبو عاقلة، يمكن رؤية شاحنة عسكرية إسرائيلية على مدى 200 متر في الطريق نفسه. ويمكن رؤية الرقم 1 على الجانب".

وأضافت "كما يمكن رؤية نفس الشاحنة من زاوية أخرى أيضًا في مقاطع الفيديو التي تم تحميلها على تيليجرام، مع ظهور جنود مسلحين، وقال العديد من شهود العيان إن قناصًا أطلق النار عليهم من نافذة شاحنة تابعة للجيش الإسرائيلي".

.. والقضية تصل البرلمان البريطاني

طالب عدد من البرلمانيين البريطانيين بإجراء "تحقيق مستقل" في حادث شيرين أبو عاقلة. فيما يمثّل تصاعد للأصوات المطالبة بهذا الأمر، وبصورة عاجلة، بين فنانين وإعلاميين وصحفيين، طالبوا جميعهم بانضمام بريطانيا إلى فريق التحقيق في عملية الاغتيال قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وفي جلسة برلمانية، أمس الثلاثاء، ذكرت وزيرة الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية البريطانية فيكي فورد، أن الحكومة "أصيبت بالصدمة من اغتيال الصحفية"، وأوضحت أمام البرلمان أن لندن "طالبت بإجراء تحقيق مستقل فيما حدث، وكذلك إجراء تحقيقات شاملة وشفافة في قتل الفلسطينيين على أيدي قوات الأمن الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة"، فيما انتقد نواب من حزبي العمال والمحافظين رد الحكومة البريطانية على عملية الاغتيال، وطالبوها بـ"تعزيز محاسبة إسرائيل بشكل فعال ودائم لما تقوم به"، وكذلك الاعتراف بفلسطين، باعتباره "أقل ما يمكن أن تقوم به الحكومة البريطانية الآن".

بالتزامن مع الدعوات البرلمانية، وقّع عدد من الفنانين البريطانيين والأمريكيين بيان رسمي نشر في الصحف العالمية يطالبون فيه بسرعة فتح تحقيق في عملية الاغتيال ومحاسبة المسؤولين عن هذه "الجريمة البشعة"، مُعربين عن استنكارهم الشديد سواء لعملية الاغتيال التي تُعدّ "انتهاكًا جسيمًا للقانون الدولي واعتداي على الصحافة"، أو لمهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي جنازة الصحفية.


عقوبات أمريكية على "حماس"

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على مسؤول مالي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وشبكة استثمارية ومالية "سرية" و"واسعة"، قالت إنها مرتبطة بالحركة.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان أمس الثلاثاء، أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية "صنّف اليوم مسؤولًا ماليًا من حماس، بالإضافة إلى شبكة موسعة من ثلاثة ميسرين ماليين من حماس وست شركات حققت عائدات للجماعة الإرهابية من خلال إدارة محفظة الاستثمار الدولية".

وأضاف "بينما مجلس الشورى واللجنة التنفيذية لحماس يتولى السيطرة والإشراف على المحفظة الاستثمارية الدولية للمجموعة، فإن مكتب الاستثمار هو المسؤول عن الإدارة اليومية لهذه المحفظة الاستثمارية".

ويمتلك مكتب الاستثمار التابع لحماس، الذي تشرف قيادته على هذه الشبكة، أصولاً تقدر قيمتها بأكثر من 500 مليون دولار، بما في ذلك الشركات العاملة في السودان وتركيا والمملكة العربية السعودية والجزائر والإمارات العربية المتحدة، حسب البيان.

وقالت مساعدة وزير الخزانة لشؤون تمويل الإرهاب والجرائم المالية، إليزابيث روزنبرج، أثناء وجودها في إسرائيل لمناقشة جهود مكافحة تمويل الإرهاب "يستهدف إجراء اليوم الأفراد والشركات الذين تستخدمهم حماس لإخفاء وغسل الأموال. لقد جنت حماس مبالغ ضخمة من العائدات من خلال محفظتها الاستثمارية السرية في الوقت الذي تزعزع فيه استقرار غزة، التي تواجه ظروفاً معيشية واقتصادية قاسية".


بايدن يدعو إلى التصدي لـ"لوبي السلاح"

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى التصدي لمن وصفهم بـ"لوبي السلاح" في البلاد، وذلك عقب مقتل 18 طالبًا وشخصًا في حادث إطلاق نار أمس الثلاثاء بمدرسة ابتدائية في ولاية تكساس.

وأعرب بايدن، في تصريحات له مساء أمس، عن حزنه على "الخسائر الفادحة في الأرواح" وما شهده الأطفال من "رعب لا يُوصف"، متساءلًا "متى سنقف في وجه لوبي السلاح؟"، داعيًا الأمريكيين إلى "تحويل هذا الألم إلى عمل سياسي"، ومُكررًا دعوته الكونجرس إلى "تمرير تشريع بشأن الأسلحة"، إذ لفت إلى أنه عندما تم تمرير حظر الأسلحة الهجومية "انخفضت حوادث إطلاق النار".

وقال الرئيس الأمريكي إنه علم بالحادث أثناء عودته من رحلته إلى آسيا التي استمرت عدة أيام، تساءل عن سبب كون الولايات المتحدة هي الدولة التي تشهد دائمًا حوادث إطلاق نار، قائلاً "ما أدهشني هو أن هذه الأنواع من إطلاق النار الجماعي نادرًا ما تحدث في أي مكان آخر في العالم، لماذا نحن على استعداد للعيش مع هذه المذبحة، لماذا نستمر في ترك هذا يحدث ؟".

واختتم بإبداء أسفه لعدم إحراز أي تقدم في مجال السيطرة على الأسلحة منذ أن كان نائبًا للرئيس، وقال "لقد سئمت وتعبت من ذلك، علينا أن نتحرك".