البرلمان المصري خلال إحدى جلساته- المصدر: إدارة الإعلام في البرلمان.

عَ السريع| البرلمان ينتقد القروض ويمرر أحدها.. وملف علاء عبد الفتاح ينتظر سامح شكري في لندن

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

البرلمان يقر الموازنة العامة

وافق مجلس النواب اليوم على أكبر موازنة في تاريخ مصر تقدر بنحو 3 تريليون و66 مليار و314 مليون جنيه، وجاءت الموافقة النهائية على مشروع الموازنة للعام المالي 2022/2023 بعد يومين من المنقاشات التي شهدت اعتراضات من جانب عدد من النواب على الموازنة التي تشهد أكبر نسبة عجز تقدر بنحو 558.2 مليار جنيه.

وقرر المجلس، إحالة تقرير اللجنة إلى الحكومة لاتخاذ مايلزم تجاه ماورد به من توصيات وتكليف اللجان النوعية بالمجلس بمتابعة ما يتم من شأنها.

وقال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن الوزارة تأخذ بكل ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات، كما تخصص لجان للتواصل المستمر مع الجهاز ودراسة كل المقترحات.

...وينتقد القروض ويمرر أحدها

ورغم مرور مشروع الموازنة وسط اعتراض من معظم أعضاء المجلس (أغلبية ومعارضة) على سياسات الاقتراض، وافق المجلس اليوم خلال الجلسة العامة على اتفاقية قرض جديد بين مصر، وصندوق النقد العربي بمبلغ 87.7 مليون دينار كويتي، بما يعادل نحو 373 مليون دولار أمريكي.

وبحسب تقرير لجنة الشؤون الصحية، تستهدف الاتفاقية المساهمة في تجاوز التداعيات والآثار السلبية التي فرضتها جائحة كورونا. وجاءت الموافقات وسط بعض التحفظات من الموافقين أنفسهم، مثل النائب سليمان وهدان ممثل الهيئة البرلمانية لحزب الوفد الذي وافق على القرض، بينما اعترض على سياسية وزارة المالية التي اعتبرها "تبحث عن الحل الأسهل".

كما وافق المجلس على قرار رئيس الجمهورية، بشأن اتفاق على قرض بين مصر وفرنسا، لتمويل توريد 55 قطارًا وتجديد معدات مستودعات الخط الأول من مترو الأنفاق، بمبلغ 776 مليون و900 ألف يورو.

...ويوافق على إنشاء كلية تكنولوجية عسكرية

وفي سياق آخر، وافق مجلس النواب، خلال جلسته اليوم، وبصورة نهائية، على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن إنشاء كلية تكنولوجية عسكرية، وإنشاء الأكاديمية العسكرية المصرية.

وقال رئيس المجلس المستشار حنفى جبالي، إن الحكومة تقدمت بمشروعي قانونين يتعلقان بالقوات المسلحة، أولهما يتعلق بأكاديمية ناصر العسكرية، بإنشاء أكاديمية عسكرية جامعة للكليات والمعاهد العسكرية، وتسمح بالدراسات العليا بها، والثاني يتعلق بإنشاء كلية تكنولوجية عسكرية، معتبرًا إياهما "تأكيدًا لحرص القوات المسلحة على التطوير المستمر ومواكبة التطور التكنولوجى".

ويهدف إنشاء الأكاديمية العسكرية إلى أن تكون "جامعة للكليات والمعاهد العسكرية، وتحقق تكامل إمكانيات تلك الكليات وتعمل على تطوير ودمج المناهج والعلوم التي تقوم بتدريسها، مع توفير أحدث الإمكانات الإدارية والتعليمية مع تحقق أفضل الاقتصاديات للعملية التعليمية بتلك الكليات".


ملف علاء عبد الفتاح ينتظر سامح شكري في لندن

قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، إن بلادها بذلت مجهودًا كبيرًا للإفراج عن المبرمج والناشط السياسي علاء عبد الفتاح، مشيرة إلى إنها ستتحدث مع نظيرها المصري سامح شكري عنه، خلال زيارة الأخير لبريطانيا قريبًا، وذلك خلال كلمة في مجلس العموم البريطاني.

ونشرت صفحة لدعم علاء على تويتر باسم Free Alaa، تسجيلًا مصورًا لوزيرة الخارجية البريطانية تشير فيه إلى لقائها بأسرة علاء، في إطار جهودهم للإفراج عنه.

وحصل علاء على الجنسية البريطانية في أبريل/ نيسان الماضي.

وكان عدد من الشخصيات العامة بينهم ممثلين مشاهير عالميين تضامنوا مع عبد الفتاح الذي تجاوز الثمانين يومًا في إضرابه عن الطعام، وسجلوا له فيديوهات تضامن بمناسبة اليوم العالمي للأب، قرأوا فيه مقتطفات من كتابه ابه "نصف ساعة مع خالد"، الذي يتحدث عن لقائه الأول مع ابنه خالد لنصف ساعة فقط داخل السجن.

وقرات الممثلة البريطانية أوليفيا كولمان مقطعًا بالإنجليزية من الكتاب ترجمته "هل سأصبح واحدًا من آلاف المخلوقات البائسة في سجن طرة؟ أنتظر لشهور، وأحيانًا سنوات، لأحكام لا تأتي أبدًا. هل ستنتهي قضايانا أبدًا، بينما نحن منسيون من العالم خارج جدران السجون". وشارك في الفيديو أيضًا مارك روفالو وإميلي واتسون وكاري موليجان، وريتشارد راتكاليف.

واختتمت منى سيف، شقيقة علاء الثانية، بقولها إن هذا الكتاب كتبه عبد الفتاح وهو في السجن عام 2011 عندما وُلد ابنه خالد، الذي يبلغ الآن عشر سنوات. ودعت إلى مساندة علاء للخروج من السجن والعودة إلى أسرته آمنًا وسعيدًا.


تأجيل قضية باتريك زكي لـ27 سبتمبر

قررت محكمة قسم ثان المنصورة، أمن دولة طوارئ، تأجيل قضية الباحث في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية باتريك جورج زكي، إلى جلسة يوم 27 سبتمبر/ أيلول المقبل، وذلك خلال جلستها اليوم.

وقال عضو فريق الدفاع عن زكي المحامي صموئيل ثروت للمنصة، إن التأجيل جاء لنفس سبب الجلسة الماضية، وهو "طلب مُستندات من المحكمة الدستورية العُليا، تتعلق بالطعن على إحدى مواد قانون الطوارئ"، مُشيرًا إلى أنه وعلى مدار الجلستين، المنعقدة اليوم والماضية، ورغم صدور هذا الطلب من المحكمة، إلّا أنها لم تعطي للدفاع التصريح المطلوب لاستخراج المستندات من المحكمة الدستورية، ما يعني أن المحكمة هي التي ستستعلم، بحسب ثروت.

وأوضح المحامي إن القاضي "قرر التأجيل بعد أن طلب شهادة من المحكمة الدستورية العُليا تُفيد بالطعن أمامها بعدم دستورية المادة 19 من قانون الطوارئ، والتي بموجبها ما تزال القضايا المُحالة لمحاكم أمن الدولة طوارئ تُنظر أمامها، رغم انتهاء حالة الطوارئ".

وتنص المادة 19 من قانون الطوارئ على أنه عند انتهاء حالة الطوارئ، تظل محاكم أمن الدولة مختصة بنظر القضايا التي تكون قد أحيلت إليها فعلًا، وتتابع نظرها، وفقًا للإجراءات المتبعة أمامها.

وأوضح ثروت سبب عدم دستورية المادة قائلًا "القضايا التي كانت أمام نيابات أمن الدولة ولم تحال، سيتم إحالتها الآن إلى محاكم جنح أو جنايات عادية وليس طوارئ، وهذا الأمر هو محل تمييز"، مضيفًا "فالقضايا التي ما تزال منظورة أمام محاكم أمن الدولة تكون أحكامها نهائية بتصديق من الحاكم العسكري، إذ لا مجال فيها لاستئناف أو نقض، كما هو الحال في القضايا المنظورة أمام محاكم الجنايات".

وأُلقي القبض على زكي، الطالب المُلتحق ببرنامج الدراسات العُليا التابع لجامعة بولونيا في إيطاليا، من مطار القاهرة يوم 7 فبراير/ شباط 2020، حين كان عائدًا من إيطاليا لزيارة عائلته، ليظهر في اليوم التالي أمام النيابة التي قررت حبسه احتياطيًا 15 يومًا على ذمة التحقيق معه في القضية رقم 7245 لسنة 2019 إداري قسم ثان المنصورة.

ووجهت النيابة لزكي في هذه القضية اتهامات "نشر أخبار كاذبة، والتحريض على الاحتجاجات، وإدارة حساب على وسائل التواصل الاجتماعي يهدف إلى الاضرار بالنظام الاجتماعي والسلامة العامة، والتحريض على العنف والجرائم الإرهابية".

وجاءت القضية والاتهامات على خلفية مقال رأي لباتريك، نشره في موقع درج الصحفي، بتاريخ يوليو/ تموز 2019، تحت عنوان "تهجير وقتل وتضييق: حصيلة أسبوع في يوميات أقباط مصر"، وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تقرر إخلاء سبيل باتريك، مع استمرار نظر القضية.


استثمارات سعودية بـ7.7 مليار دولار

انتهت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، اليوم الثلاثاء، إلى توقيع 14 اتفاقية بين مصر والسعودية، بقيمة 7.7 مليار دولار، موزعة على عدد من مجالات الاستثمار، وذلك بالتزامن مع زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمصر، ضمن جولة خارجية له.

وتمثلت هذه المجالات، بحسب بيان للهيئة، في قطاعات "البنية التحتية، والخدمات اللوجستية، وإدارة الموانئ، والصناعات الغذائية، وصناعة الأدوية، والطاقة التقليدية والطاقة المُتجددة، ومنظومة الدفع الإلكتروني والحلول التقنية المالية والمعلوماتية".

في غضون ذلك، اعتبر الرئيس التنفيذي للهيئة المستشار محمد عبد الوهاب، أن تلك الاتفاقيات تُمثل نقلة نوعية في العلاقات الاستثمارية بين البلدين، مضيفاً أن "وثيقة سياسة ملكية الدولة التي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء، أكدت حرص الدولة على خلق فرص متكافئة وتعزيز آليات المنافسة وتمكين القطاع الخاص، وهو ما نجني ثماره الآن".

وكان من أبرز هذه الاتفاقيات ما تم بين "شركة أكواباور لتوليد ونقل الكهرباء من طاقة الرياح مع الشركة القابضة لكهرباء مصر لانتاج وتوليد طاقة نظيفة بقدرة مركبة 1100 ميجاوات، والفنار العالمية للتطوير التي وقّعت اتفاقيتين، أولاهما مع الهيئة العربية للتصنيع لإنتاج طاقة الرياح والهيدروجين الأخضر، والثانية مع مجموعة بنية في مجال تقنية المعلومات والحلول الرقمية".

كذلك وقعت مجموعة "عجلان وإخوانه" القابضة عدة اتفاقيات استثمارية مع الجانب المصري، في مجالات المنتجات البترولية والبنية التحتية والطاقة المتجددة واللوجستيات والصناعات الغذائية والأمن الغذائي وصناعة الأدوية وصناعة السيارات وصناعة الترفيه.


شكاوى من صعوبة "الاقتصاد" في الثانوية

شكا طلاب الثانوية العامة من صعوبة في امتحان الاقتصاد والإحصاء الذي أداه الطلاب اليوم بشعبتيهم الأدبية والعلمية ضمن المواد غير المضافة للمجموع، لكنها تتطلب النجاح فيها، حتى لا يستوجب خوض الطالب امتحان الدور الثاني، وكانت امتحانات الشهادة الثانوية بدأت أمس بمادة التربية الوطنية.

وشهدت اللجان انتشارًا أمنيًا لتأمين اللجان، ووضع الحواجز الحديدية لمنع إنتظار السيارات، لكن تلك الإجراءات لم تمنع أولياء الأمور أمام مدرسة المنيرة الإعدادية النموذجية التابعة لمحافظة القاهرة، للإطمئنان على بناتهم من طلاب الثانوية العامة، بحسب موقع المصري اليوم.

وفى تمام الساعة الثانية عشر والربع بدأت الطالبات في الخروج مسيطرة عليهن حالة من البكاء ما تسببت في بكاء وانهيار أمهاتهن، شاكين صعوبة امتحان الاقتصاد، مؤكدين أنه جاء في مستوى الطالب المتفوق، وخروج الأسئلة عن المناهج الدراسية، واصفين إياها بالأسئلة الغير مباشرة والملتفة، فيما لم ترد أي شكوى خاصة بامتحان الإحصاء، إذ أكدن أنه جاء في مستوى الطالب المتوسط، وتميز الأسئلة بالسهولة والمباشرة.


الحكومة الإسرائيلية تسعى لحل الكنيست

وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وحليفه الرئيسي في الائتلاف وزير الخارجية يائير لابيد، اليوم الثلاثاء، على تقديم مشروع قانون لحل البرلمان الذي من شأنه أن يؤدي إلى إجراء انتخابات عامة في وقت لاحق من العام.

وقال بينيت، في كلمة مصورة له "قررت أنا وصديقي وزير الخارجية يائير لابيد العمل معًا لحل البرلمان، وتحديد موعد الانتخابات في موعد متفق عليه، من خلال انتقال منظم للسلطة والحفاظ على المصلحة الوطنية لإسرائيل"، مُعقّبًا "حتى خلال فترة الانتقال، ستستمر البلاد".