#هاش_ديسك | "اسكندرية_بتغرق".. بدون محافظ

رَصَد هاشتاج "#اسكندرية_بتغرق"ما يجرى في مدينة الإسكندرية، وذلك بعد استمرار حالة عدم الاستقرار بالأحوال الجوية التي تشهدها مصر، والانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة، والتي أغرقت مدينة الإسكندرية الساحلية للمرة الثانية في أقل من أسبوعين.

لم تصمد المدينة، أمام أولى نوّات فصل الشتاء، هي التي تشهد ما يقرب من ثماني عشر نَوّة ممطرة على مدار العام. أغرقت الأمطار الغزيرة شوارع المدينة، وأسفرت عن مصرع 5 أشخاص، وانهيار عقار شرقي المدينة، وغرق العديد من المحال التجارية. وهو الأمر التي تم على إثره قبول استقالة محافظ الإسكندرية هاني المسيري.


وهي الموجة التي دشّن على إثرها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج تحت عنوان "اسكندرية_بتغرق"في ظل فشل قيادات المحافظة في الحد من الأضرار ، بعد غرق شوارع المدينة واتصال مياه البحر في بعض الأماكن بشواطىء المدينة. وبعد مرور أقل من اسبوعين، نشط مجددًا الهاشتاج عقب ليلة من الأمطار الرعدية شهدتها المدينة الساحلية، وتكرار الأمر في أقل من أسبوعين.

هاشتاج #اسكندريه_بتغرق يتصدر موقع تويتر في مصر

الهاشتاج الذي يوثق ما آلت إليه الأوضاع في مدينة الإسكندرية عقب غرق المدينة للمرة الثانية، والذي حصّد أكثر من 29 ألف تغريدة، وحل في المرتبة الأولى كأكثر هاشتاج تداولاً ضمن خارطة الترند في مصر على موقع تويتر، لم يخل من ذكر محافظ الإسكندرية المستقيل هاني المسيري، والذي حملته أجهزة الدولة المصرية مسئولية غرق المدينة في مياة الأمطار، إذ قال أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية المصري في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي على فضائية "دريم"، بأن "المسيري يتحمل المسئولية السياسية عن غرق المحافظة".

نشاط هاشتاج "#اسكندرية_بتغرق" منذ الموجة الأولى للأمطار الغزيرة، مرورًا بأمطار اليوم

الأمر الذي دفع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، إلى التساؤل عن من المسئول عن الوضع الحالي في ظل عدم وجود محافظ للمدينة، وهو ما ظهر بمطالبة مستخدمين عبر تويتر وفيسبوك بعودة محافظ الإسكندرية المستقيل، تحت هاشتاج بعنوان "#رجعوا_المسيري "