أ- الأشخاص

- كقاعدة عامة يسبق اللقب اسم الشخص، فهو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لا عبد الفتاح السيسي رئيس مصر، والاستثناء يكون في الألقاب التي قد تحدث اللبس، مثل: نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، فلا يكون واضحًا هل جو بايدن هو الرئيس الأميركي أو نائبه، فنقول جو بايدن نائب الرئيس الأميركي.

- يذكر اسم الشخص كاملًا مع لقبه في أول الموضوع وبعد ذلك يذكر اسم شهرته أحيانًا ولقبه أحيانًا أخرى. فنقول في بداية الفقرات التالية على ذكر الاسم واللقب للمرة الأولى (وأضاف أوباما) ثم (وتابع الرئيس الأميركي) ويمكن ألا يشار إليه باعتبار الفقرات استرسال لما قبلها (وتابع "…").

- هناك استثناء آخر عندما يكون الأشخاص أكبر من ألقابهم أو صفاتهم. مثل نيلسون مانديلا فلا يشار إليه باعتباره الرئيس الجنوب أفريقي السابق أو رئيس جنوب أفريقيا السابق، بل يفضل (الزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا). وبيليه فلا نقول مهاجم البرازيل السابق بيليه بل نجم الكرة البرازيلي السابق بيليه.

- والاستثناء الأخير هو الاستثناء الليبي، فلقب معمر القذافي الرسمي هو (قائد ثورة الفاتح من سبتمبر وقائد الجماهيرية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى ملك ملوك أفريقيا العقيد معمر القذافي) مع إضافة "السابق" إليه، ولهذا نقول في النموذج الليبي "العقيد الراحل معمر القذافي".

مع أصحاب الأسماء والمناصب التي لا تتكرر عادة في الصحف يفضل استخدام المنصب عوضًا عن الاسم بعد ذكر الاسم واللقب كاملين في المرة الاولى، كما في: "شريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية". ويفضل الاعتماد على تكرار المنصب مفردًا او مقترنًا بالإسم إذا ما حوى التقرير أكثر من مصدر غير مألوف لجمهور القراء.

ب- المؤسسات والجهات والتنظيمات

نطلق على الجهات ما تختار هي أن تطلقه على نفسها، وعليه، فإن اسمها "الدولة الإسلامية" ونشير إليها كتنظيم فتكون "تنظيم الدولة الإسلامية"، ولا يكون اسمها "داعش" إلا عندما يأتي داخل اقتباس على لسان قائله وننوه عندها أن هذا اسم يطلقه أعداء التنظيم عليه.

وأيضًا هي جماعة الإخوان المسلمين، ليست جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ولا المحظورة، وليست "تنظيم" الإخوان المسلمين. فقط يجب أن نشير إلى أن الحكومة المصرية حظرت نشاطها، أو صنفتها جماعة إرهابية، بحسب سياق الموضوع.

يستثنى من ذلك الجيوش، فالجيوش تتنوع أسماؤها ويكون الغرض من التسمية في الغالب الدعاية وشحذ الهمم، ونحن نتخلص من كل هذا فنقول الجيش المصري ولا نقول القوات المسلحة المصرية، ونقول الجيش الإسرائيلي ولا نقول جيش الدفاع الإسرائيلي.

جـ- الدول والقارات والمناطق

الدول كلها مؤنثة ما عدا المغرب والسودان والصومال ولبنان والأردن والعراق واليمن.

نقول (الولايات المتحدة) ولا نقول (أمريكا) عند الإشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. ولكن نقول الرئيس الأمريكي والعاصمة الأمريكية والدولار الأمريكي.

نقول أمريكا الجنوبية عند الإشارة إلى القارة، أما أمريكا اللاتينية فهي نطاق جغرافي يضم إلى جانب قارة أمريكا الجنوبية المكسيك.

د- الشهور

تستخدم الشهور المصرية بالأساس ولكن يجب أن يذكر الشهر الشامي مرة واحدة عند ذكر الشهر المصري للمرة الأولى. فنقول (أغسطس/آب) عند ذكر أغسطس للمرة الأولى فقط في كل موضوع.

في العنوان نستخدم الأشهر المصرية.

نقول (يونيو/يوليو) لا (يونيه/يوليه).

نقول (كانون الأول وكانون الثاني وتشرين الأول وتشرين الثاني)، لا (كانون أول وكانون ثان ولا تشرين أول ولا تشرين ثان).

الأشهر المصرية ومقابلها في الأشهر الشامية:

يناير/كانون الثاني

فبراير/شباط

مارس/آذار

أبريل/نيسان

مايو/أيار

يونيو/حزيران

يوليو/تموز

أغسطس/آب

سبتمبر/أيلول

أكتوبر/تشرين الأول

نوفمبر/تشرين الثاني

ديسمبر/كانون الأول