نادر تادرس
صحفي مساهم
مصري أمريكي ترك مصر ومصر لم تترك قلبه وفكره يوماً واحداً. مؤمن بان مصر لكل المصريين بغض النظر عن إنتماءاتهم، وبان الأمل في وطن متقدم يحترم مواطنيه هو إتباع الديمقراطية بكل أبعادها، بما فيها حرية الفكر والتعبير والتجمع، والشفافية والمساءلة على كل المستويات، مع إبعاد الدين والجيش عن السياسة بكل أبعادها، واحترام حقوق الاقليات أياً كانت. ونعم، أعترف وأقر أني مع حقوق الإنسان بحسب ما تقره المواثيق الدولية!

قصص نادر تادرس